اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بوحبيب ان "وزارة الخارجية تتابع عن كثب أوضاع اللبنانيين في أوكرانيا، وقد انشأنا خلية أزمة للتنسيق بين الديبلوماسيين في الإدارة المركزية وسفرائنا في أوكرانيا وروسيا وبولندا ورومانيا، كون الدول الثلاث سينتقل اليها اللبنانيون المتواجدون في أوكرانيا، وكان لي اجتماعات مع سفراء الدول الأربعة لتسهيل أمور اللبنانيين، اذا ما وصلوا الى حدود اي بلد من هذه البلدان ووعد السفراء بالمساعدة. واستحدثنا تطبيقا لتسهيل اسماء الراغبين بالمغادرة من ابنائنا المقيمين في اوكرانيا".

وفي السياق، تلقى وزير الخارجيّة اتصالا من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، تم خلاله التداول في أوضاع أبناء الجالية في أوكرانيا والإجراءات الاحترازية الواجب اعتمادها لتأمين سلامتهم وتوفير الحاجات الضرورية لهم.

وشدد الرئيس عون على "ضرورة إبقاء التواصل قائما معهم لمتابعة أوضاعهم ومواكبة التطورات وما يمكن اتخاذه من إجراءات عند الضرورة بالتعاون مع سفارات الدول الصديقة في أوكرانيا".

واكد بو حبيب للرئيس عون ان "الوزارة تجري الاتصالات اللازمة في هذا الاطار لمتابعة أوضاع أبناء الجالية اللبنانية في أوكرانيا والطلاب اللبنانيين الذين يتابعون دراستهم هناك".

كما اجتمع وزير الخارجية مع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، وأطلعه على ما تقوم به الوزارة من مساع بالتزامن مع اندلاع الازمة الروسية- الأوكرانية وتداعياتها على اللبنانيين المقيمين في أوكرانيا.

وقال بو حبيب بعد اللقاء: "وضعنا خطا هاتفيا مفتوحا لمتابعة التطورات. كما أنشأنا تطبيقا هاتفيا لتمكين اللبنانيين المقيمين في أوكرانيا من الدخول اليه وتسجيل أسمائهم لكي يتواصلوا مع السفارة اللبنانية حول إقامتهم أو ذهابهم وإيابهم"، مضيفا "كما اجتمعت مع سفراء جوار أوكرانيا ومنهم سفيرا بولندا ورومانيا، وقد أبلغونا أن الطرق البرية ستكون مفتوحة أمام اللبنانيين الذين يرغبون بمغادرة أوكرانيا برا الى رومانيا أو بولندا. كما نعمل على إصدار بيان يدين، باسم الدولة اللبنانية أعمال الحرب، ويدعو الى الحوار عبر أقنية الأمم المتحدة".

الى ذلك، تابع عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب إيهاب حمادة، قضية الطلاب في أوكرانيا، فإتصل بوزير الخارجية وبرئيسة لجنة التربية النائبة بهية الحريري. وأثار مع بوحبيب قضية الطلاب الموجودين هناك، على أن يتم التواصل مع المعنيين في السفارة اللبنانية في أوكرانيا لتأمين سلامة الطلاب في ظل الأوضاع الأمنية المتردية.

وكانت أصدرت وزارة الخارجية بيانا دعت فيه "بعد التشاور مع سفارة لبنان في أوكرانيا، جميع الرعايا اللبنانيين المقيمين في اوكرانيا الى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر والبقاء حاليا" في اماكن آمنة، وحثت الرعايا اللبنانيين الراغبين بالمغادرة على تسجيل اسمائهم على الرابط الالكتروني التالي: https://mfa.gov.lb/Ukraineform

ولفت البيان الى "ان الوزارة تتابع اتصالاتها السياسية مع جميع الدول المعنية والصديقة، بما فيها دول الجوار لتأمين الممرات الآمنة وتسهيل مغادرة الرعايا اللبنانيين الراغبين بذلك وفقا" لتطور الحالة الامنية ".

للتواصل الاعلامي: نوال ليشع عبود : 03242659 - الخط الساخن: الانسة لارا قزي: 70615491

كما أعلنت وزارة الخارجية في بيان آخر، أنها "في إطار متابعة الازمة الاوكرانية، قامت الوزارة لتاريخه باتخاذ الخطوات التالية:

1-انشاء خلية أزمة برئاسة الوزير تضم المختصين في الوزارة وسفراء لبنان في الدول المعنية (اوكرانيا وروسيا) ودول أخرى صديقة (بولندا، رومانيا) لتبادل المعلومات واقتراح الخطوات الواجب اتخاذها.

2-انشاء رابط الكتروني وخط ساخن لتسجيل وإحصاء عدد الرعايا اللبنانيين الراغبين بالعودة من أوكرانيا.

3-العمل مع الدول المعنية (روسيا، أوكرانيا، بولندا، رومانيا) على تأمين ممرات آمنة او المغادرة جوا وفقا لتطور الحالة الأمنية.

4-استدعاء سفراء كل من روسيا، أوكرانيا، بولندا ورومانيا للتباحث معهم بالأزمة وابلاغهم موقفنا الرسمي، وطلب تسهيل المغادرة الآمنة للرعايا اللبنانيين الراغبين والمقيمين في أوكرانيا".