اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت مصادر قيادية في فريق 8 آذار بأن السبب الذي منع لبنان من قبول العروض الإيرانية لم يكن العقوبات على إيران بالدرجة الأولى، لأن العقوبات أُزيلت في فترة توقيع الاتفاق النووي الاول، وكان بإمكان لبنان الإستفادة منها، إلا أن السمسرات والصفقات كانت السبب الأول لرفض العروض، والسبب الثاني، الذي لا يقل أهمية عن الاول، وهو الخوف من ردة الفعل الاميركية، والسبب الثالث هو عدم قدرة المصارف الإيرانية على التعامل مع المصارف اللبنانية بسبب العقوبات، معتبرة أن القلق من أميركا حرم لبنان الكهرباء وغيرها من المشاريع الحيوية التي كان يمكن أن تأتي من الصين أيضاً وروسيا.

ولا تُخفي المصادر فشل فريق 8 آذار بكامل أركانه من تحقيق هذا الإنجاز والوقوف بوجه التابعين لأميركا، حتى في زمن الحكومات التي كان يسيطر عليها هذا الفريق، والسبب ببساطة هو ارتباط الاقتصاد اللبناني كاملاً بالدولار الاميركي، وقدرة أميركا على فرض عقوبات على لبنان قد تكون قاسية للغاية، إنما اليوم وتحديداً بحال تم إنجاز الإتفاق النووي الجديد، وتم رفع العقوبات عن إيران، فلن يعود هناك أي حجة لرفض العروض، مشددة على أن "زمن أول تحوّل"، ولن يتم التعاطي مع هذه الملفات بنفس الطريقة في المستقبل القريب، فاللبنانيين يدفعون الثمن غالياً وهذا ما لا يجب أن يستمر.

محمد علوش - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1990720

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف