اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ألقى محققون ألمان اليوم الأربعاء، القبض على سوري متهم بارتكاب جرائم حرب بزعم تعذيبه أسرى عندما كان عضوا بتنظيم "داعش" في سوريا عام 2014.

وقال مدعون اتحاديون إن "الرجل الذي عرف فقط باسم "رائد إ." تماشيا مع لوائح الخصوصية الألمانية، اعتقل في برلين، دون توضيح كيف أو متى جاء إلى ألمانيا. ويشتبه في أنه كان عضوا في منظمة إرهابية أجنبية، وارتكب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وإيذاء جسدي."

انضم المتهم لتنظيم "داعش" في صيف 2014 وشارك في هجوم في آب ذلك العام على عشيرة الشعيطات في منطقة دير الزور شرقي سوريا، وفقا للادعاء. وأبلغ نشطاء عن أن حصيلة قتلى ذلك الهجوم بلغت 700 شخص.

ورائد متهم بالإساءة لثلاثة أسرى وتعذيبهم بعد ذلك الهجوم. وحسب الادعاء كان يمسك برجل يبحث عن شقيق له عمره 13 عاما اختطفه التنظيم، فألقى القبض عليه ثم عذبه في عدد من سجون "داعش".

يزعم أيضا أن المتهم أمر بتعليق الصبي البالغ من العمر 13 عاما من السقف مع تقييد يديه خلف ظهره. واتهم بالإساءة الجسدية مرتين لأسير ثالث خلال شهور من أسره.

وأوضح الادعاء في بيان أنه بالإضافة للعمل في سجون "داعش"، شارك رائد في عمليات شراء حرية عدد من أسرى الشعيطات، وقام بحراسة نقطتي تفتيش لصالح التنظيم المتطرف.

المصدر: AP

الأكثر قراءة

فشل رئاسي ثامن... خلاف «القوات» «الاشتراكي» يتعمق وملف اللجوء «راوح مكانك» نصائح ديبلوماسية اوروبية لـ«بيروت» بعدم التعويل على زيارة ماكرون الى واشنطن قلق جدي من تصدير «اسرائيل» لازمتها الداخلية الى الخارج : نتانياهو يريد الحرب؟