اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أرجأت القيادة الفلسطينية اجتماعا كان مقررا، اليوم الأحد، بقيادة الرئيس محمود عباس في مقرّ الرئاسة بمدينة رام الله، لبحث تداعيات التصعيد الإسرائيلي واقتحامات المستوطنين المسجد الأقصى.

وقال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، إن "الاجتماع جرى تأجيله نظرا لوجود التزامات لدى الرئيس محمود عباس. وسيتم الإعلان لاحقا عن موعد عقد الاجتماع الذي كان مقررا اليوم".

وقد اقتحم أكثر من 500 مستوطن إسرائيلي، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس الشرقية تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة، وذلك قبل أن يتم إغلاق باب المغاربة وانسحاب القوات الإسرائيلية من المكان. وأصيب خلال عملية الاقتحام 19 فلسطينيا جراء قمع قوات الأمن الإسرائيلية لهم في باحات المسجد ومحيطه.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!