اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الجمعة، أن الحرب في أوكرانيا قد لا تنتهي سريعا نظرا للمقاومة الصلبة التي تواجهها العمليات العسكرية الروسية. ولمّح إلى احتمال ألا تنتهي الحرب قبل نهاية عام 2023، أي بعد أكثر من عام ونصف من الآن.

ولدى سؤاله عما إذا كان يتفق مع تقييمات استخباراتية تفيد بأن القتال قد يتواصل حتى نهاية العام المقبل، قال للصحفيين في نيودلهي حيث يجري زيارة إلى الهند: "المؤسف هو أن هذا احتمال واقعي".

وأشار جونسون إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ارتكب "خطأ جسيما" حين أمر ببدء العمليات العسكرية في الرابع والعشرين من شباط الماضي. وأضاف أن "الخيار الوحيد المتبقي له (بوتن) فعلا هو مواصلة محاولة استخدام أسلوبه المروع".

وأشاد بما وصفها بـ"المقاومة الأوكرانية"، فيما حدد الدعم العسكري المخطط والمحتمل لأوكرانيا وجيرانها.

وقال جونسون إن إجراء مفاوضات "واقعية" لإنهاء الصراع "لا يبدو مرجحا في الوقت الحالي" لكن أوروبا وأوكرانيا ستحتاجان في النهاية إلى مناقشة الترتيبات الأمنية المستقبلية.

وتابع: "ما يريده الأوكرانيون، وأعتقد أنه ما سينالونه، هو مجموعة ضمانات أمنية من دول تفكر مثل أوكرانيا، ضمانات أمنية حول ما يمكننا القيام به لدعمهم".

وأردف أن الدعم قد يشمل ذلك تقديم الأسلحة والتدريب وتبادل المعلومات الاستخباراتية للسماح لأوكرانيا بمنع الهجمات الروسية في المستقبل.

سكاي نيوز

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟