اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تقدمت حكومة بولندا إلى المفوضية الأوروبية بمبادرة استخدام الأموال الروسية العامة والخاصة المجمدة في إعادة إعمار أوكرانيا، وذلك بإصدار سندات أوروبية آجلة بقيمتها.

وأشار رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي إلى أن المفوضية الأوروبية تتحدث عن نقص في ميزانيتها الحالية والجديدة. وأضاف: "أود الإشارة إلى مصدر جديد وأريد أن ترد المفوضية الأوروبية على هذا الاقتراح، وهو مصادرة أصول روسيا في مصارف أوروبا وممتلكات رجال الأعمال الروس".

وأعرب مورافيتسكي عن معارضته لإعادة الأصول الروسية المجمدة إلى أصحابها عندما سيحل السلام في أوكرانيا، معربا عن أمله في أن "100% من الناس في الغرب يعتقدون أن هذا سيكون أمرا غير أخلاقي". وتابع: "هذا مصدر موارد إضافية يجب أن يخدم إعادة إعمار أوكرانيا ومساعدة اللاجئين الذي يبلغ عددهم قرابة 11 مليون شخص".

واقترح عدم انتظار اكتمال الإجراءات الخاصة بمصادرة الأصول الروسية المجمدة بل إصدار سندات مالية مضمونة بها. وقال: "ليس هناك أي مشاكل لدى المفوضية الأوروبية في إصدار السندات، وفي المستقبل يمكن سدادها باستخدام الأموال المصادرة من روسيا ورجال أعمالها".

المصدر: "نوفوستي"

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»