اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال المرشح عن المقعد الماروني في دائرة صيدا جزين العميد جوزيف الأسمر في حديث لبرنامج "انتخابات 2022" عبر موقع الديار، إن "التحضيرات للمرحلة الانتخابية "جيدة" وهناك متطوعين من شباب 17 تشرين مستمرين في دعمنا من دون مقابل".

واعتبر ان "موضوع ان يترشح عسكري سابق الى الانتخابات النيابية كان قيد التداول لكن عندما يتقاعد العسكري او يقدم تصريحه يصبح مواطنا مدنيا عاديا".

ولفت الأسمر الى أن "الحالة التي وصلنا اليها "بدها عملية جراحية"... تقاعد العسكر أصبح "أوراق"، أين الأموال وتحديدا أموال المودعين؟"

وأضاف: "يخافون من الحكم العسكري... الحكم الذي نحن به اليوم ماذا يسمّى؟".

وتابع الأسمر: ": نحن ضد كل من تناوب على السلطة وأوصلنا الى هنا من حركة أمل الى التيار الوطني الحر الى تيار المستقبل".

وأشار الى أن "برنامجنا الانتخابي الاساسي هو استبدال السلطة بسلطة تنفذ القوانين الموضوعة، وقبل انفجار مرفأ بيروت لم نكن نسمع باستقلالية القضاء لكن اليوم أصبحت هذه النقطة أساسية".

وقال الأسمر إننا "نريد حكومة الكترونية لناحرب الفساد، علينا ان نخفض التماس بين المواطن وموظف الدولة، وفصل الادارات العامة عن السياسة".

ورأى أن "الحل الأول للأزمة الاقتصادية هو استرجاع الأموال التي هرّبت الى الخارج، والسرية المصرفية عليها ان ترفع عن كل من عليه علامات استفهام".

وشدد الأسمر على أن "المودع ليس عليه حق فهو يعاني مثله مثل غيره، واذا كان هناك مشكلة بين مصرف لبنان والدولة فنحن ليس لنا علاقة وليست مسؤوليتنا، رفع الفائدة للمودعين هي "فخ" نصب لكل من لديه أموال في المصارف".

ولفت الى أنه "ضد كلمة "مستقلين" ومصطلح "مجتمع مدني" فهذا يعني انهم لا يملكون إطار سياسي معيّن".

واعتبر الأسمر أن "المشكلة في انتخابات المغتربين قد تأتي من وزارة الخارجية التي حاولت بكافة الطرق ان تمنع هذه الانتخابات"، مضيفا "هناك صناديق اقتراع لدائرة صيدا - جزّين من عام 2018 لم تصل الينا حتى الآن".

وختم: "أقول لأهل صيدا - جزين "نسوا الخدمات والـ 100 وال200$ وما تنسوا ضميركم حد صندوق الاقتراع"، فكروا بأولادكم وبمن أوصلنا الى هنا ... ومن 16 أيار لدينا معركة جديدة على مستوى لبنان ان وصلنا الى السلطة".


لمشاهدة الحلقة كاملة!