اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استطاع البلجيكي كيفن دي بروين، نجم مانشستر سيتي، أن يصبح نجم الأسبوع في الدوري الإنكليزي الممتاز بعد تألقه اللافت أمام ولفرهامبتون.

المان سيتي حل ضيفا على الذئاب مساء الأربعاء، في مباراة مؤجلة من البريميرليغ، ليتمكن من العودة إلى دياره بالنقاط الـ3 بعد فوز ساحق بنتيجة 5-1.

لاعب الوسط البلجيكي كان نجم المباراة الأول بعدما دون بنفسه رباعية "سوبر هاتريك"، أسهم بها في خروج السيتزنز بنقاط اللقاء كاملة.

عدد أهداف كيفن دي بروين اليسارية

ورغم أن دي بروين يلعب بقدمه اليمنى، إلا أنه استطاع منافسة اللاعبين اليساريين بقدمه الضعيفة هذا الموسم في البريميرليغ.

وبلغ دي بروين تاسع أهدافه بالقدم اليسرى في الدوري الإنكليزي منذ بداية الموسم الحالي، ليأتي سادسا في قائمة أكثر الأهداف تسجيلا بها.

ويتصدر المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، هذه القائمة برصيد 18 هدفا، يليه الكوري الجنوبي هيونغ مين سون (توتنهام) بفارق 6 أهداف أقل.

ويتشارك سون ودي بروين في كونهما وصلا إلى هذا السجل التهديفي، رغم أن القدم اليسرى هي الضعيفة بالنسبة لهما.

ويأتي الجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي، في المركز الثالث، بعدما سجل كافة أهدافه الـ11 في الدوري الإنكليزي هذا الموسم بقدمه اليسرى المميزة.

وتضم القائمة أيضا، الإنكليزي بوكايو ساكا (أرسنال) والبرازيلي رافينيا (ليدز) برصيد 10 أهداف، فيما يأتي دي بروين خلفهما بالتساوي مع زميله فيل فودين.

وانضم دي بروين بهذه الرباعية إلى قائمة تاريخية تضم لاعبين قلائل تمكنوا من تسجيل "سوبر هاتريك" بقميص مانشستر سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز.

ولا تضم هذه القائمة سوى 4 لاعبين فقط، يتقدمهم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، الذي سبق له تسجيل 4 أهداف على الأقل في 3 مناسبات، بمواسم 2013-2014، 2015-2016، و2017-2018.

وكان المهاجم البوسني إيدين دزيكو أول لاعبي سيتي على الإطلاق تسجيلا للسوبر هاتريك في تاريخ البريميرليغ، وذلك بموسم 2011-2012.

وشهد الموسم الحالي انضمام البرازيلي غابرييل جيسوس لهذه القائمة بعدما سجل رباعية في شباك واتفورد، قبل أن يلحق به دي بروين ضد ولفرهامبتون.

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية