اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نوه وزير الاعلام زياد المكاري باليوم الانتخابي الطويل، معتبرا أن “ما حدث امر عظيم، اذ جرت العملية من دون مشاكل، على الرغم من كل رهانات القوى السياسية وغير السياسية بعدم حصولها”، مؤكدا أن “الدولة نجحت بإجراء الانتخابات”.

وقال “الاعلام قام بدوره على أكمل وجه، ونقل الحقيقة، بمرها وحلوها. وانا لم الاحظ أي شيء نافرا في عمل الاعلام، ويتم نقل الامور بطريقة جيدة، والمهم عدم وجود اذى في كل ما يتم نقله أو بثه، فالمسؤولية مهمة من خلال الحفاظ على أخلاقية المهنة”.

وأشار الى ان “الامر لا يخلو من خرق الموضوعية والمهنية، من قبل بعض الاعلاميين، وهذا يحصل في الانتخابات حتى في اوروبا ضمن اللعبة الديمقراطية، المهم الا تتعدى هذه الحدود”.

وعن السماح للإعلاميين بالانتخاب كرؤساء الاقلام قبل موعد الانتخابات قال “وردتني مطالبات لتحقيق هذه الخطوة، ولكن بسبب التأخر وعدم توفر الوقت، لم نستطع ضم الفقرة للقانون الانتخابي. الاعلاميون يعملون في الانتخابات كالقوى الامنية ورؤساء الاقلام، وسنعمل في الوقت المتبقي لنا لتحقيق هذا الامر، والبدء بالمطالبة بهذه الخطوة للانتخابات المقبلة”.

وعن المحطة الاخبارية للصم عبر تلفزيون لبنان، اشار وزير الاعلام الى انه “اجتمع مع جمعيات تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة، وشرح لها بأن هناك 12 الف اصم في لبنان لا يستطيعون سماع نشرات الاخبار. وانه وعد بوجود لغة الاشارة مع نشرة تلفزيون لبنان، مبديا فخره بأنها ستعرض اليوم للمرة الاولى في نشرة السابعة والنصف المسائية، بحيث من سيحكي لغة الاشارة سيكون ضمن شاشة صغيرة الى جانب المذيع الرئيسي للنشرة”.

وأردف المكاري “مهما كانت نتائج الانتخابات، فهي ستعكس ارادة الناخب، وعلى الجميع تقبلها، ويجب الا يشعر الفائز بقوة فائضة لأنها عملية ديمقراطية لتجديد الطبقة السياسية والدم السياسي، ولا يمكن أن يتقدم بلد من دون تجديد طبقته السياسية دائما. وغدا يوم آخر”.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هذا ما كشفه صانع المحتوى فراس أبو شعر عن مشاريعه المستقبلية.. وماذا قال عن حياته العاطفية؟!