اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف المجلس العسكري الحاكم في مالي، أنّه أحبط الأسبوع الماضي محاولة انقلابية نفّذها ضباط في الجيش بدعم من دولة غربية لم يسمّها.

وفي بيان بثّه التلفزيون الرسمي، قالت الحكومة الانتقالية التي شكّلها المجلس العسكري: "في مسعى فاسد لكسر ديناميكيات إعادة بناء مالي، حاولت حفنة من الضباط وضبّاط الصفّ الماليّين المناهضين للتقدّميين تنفيذ انقلاب ليل 11-12 أيار 2022".

وأضاف البيان أنّ "هؤلاء العسكريين كانوا مدعومين من دولة غربية" لم يُسمّها، مؤكداً أنّ "المحاولة أُحبطت بفضل يقظة قوات الدفاع والأمن ومهنيّتها".

ولم يذكر البيان أيّ تفاصيل بشأن المحاولة الانقلابية والمتّهمين بتنفيذها، مكتفياً بالقول إنّ "السلطات اعتقلت عدداً من الضالعين فيها، والذين ستتمّ محاكمتهم"، من دون أن يحدّد عددهم. 

لكنّ مسؤولاً عسكرياً قال  طالباً عدم الكشف عن هويته، إنّ عدد الذين أوقفوا يناهز الـ10، ولا يزال البحث جارياً عن آخرين لتوقيفهم.

وأكّد البيان أنّ "الإجراءات الأمنية عند مداخل العاصمة باماكو وعلى الحدود تعززت"، مضيفاً: "الوضع تحت السيطرة، وندعو المواطنين الى الهدوء".

ولم ترشح أيّ معلومات عن هذه المحاولة الانقلابية قبل أن تعلن السلطات عنها.



الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف