اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعد لقائه وفودا من بعلبك الهرمل ولجنه العفو العام والتداول بالوضع الذي وصل اليه شعبنا، اذا لا دواء ولا كهرباء ولا مياه حتى وصلت الامور الى الرغيف والسلطه تتفرج ولا تتحمل مسؤولياتها وكانها تعيش في كوكب اخر قال رئيس جمعية مجلس انماء البقاع الدكتور حسن المصري : "إن على هذه السلطة ان تضع حلول سريعة لهذه الامور لانها الحياة اليومية للمواطن وصلتم الى لقمه عيشه وعلى النواب ان يقدموا مشروع قانون العفو العام لاقراره هاذان الامران من اولويات الناس في البقاع ولبنان اسرعوا بحلهما كفاكم استهتار واستحمار للمواطن وعلى الجميع ان يتحملوا مسؤولياتهم ليشكلوا حكومه بشكل سريع لانقاذ ما تبقى من الوطن لا داخليا قادرين ان تعملوا حلولا ولا خارحيا قادرين ان تحموا ثروات الوطن وعاجزين ان تحفروا بئر غاز او نفط باي بلوك وعاجزين ان تحسموا امر كاريش كما تدعون انه متنازع عليها وهي ملك للبنان منتظرين قرار المقاومه فان اخذت قرار بالدفاع عن الثروات تنتقدوها وتحملون عليها كالسباع وان لم تاخذ قرارا ستبيعون وتميعون القضيه يا اشباه الرجال ولستم برجال ان لم تتخذوا قرارا واضحا بتشكيل حكومه سريعا اولوياتها الدفاع عن ثراوت لبنان وراء الجيش والشعب والمقاومه ولم تصدروا عفوا عاما ولم تامنوا الرغيف والمياه والكهرباء والدواء فكما قال الامام الصدر ستفتشون عن قصوركم بمزابل التاريخ".

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن