اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

سيخوض السائق الياس الدهني السباق الأول لتسلق الهضبة لعام 2022، الذي سيقام الأحد المقبل في وادي شحرور، من تنظيم النادي اللبناني للسيارات والسياحة، منتشياً بالفوز بعد احرازه لقب فئة الدفع الأمامي لرالي الربيع في نسخته الأخيرة وصعوده الى منصة التتويج في المركز الأول وليحتفل بالنصر مع فريقه. ويضع الدهني نصب عينيه في وادي شحرور الاحتفاظ بلقب السباق عينه بعدما احرز لقب فئة الدفع الأمامي في السباق المذكور العام الفائت في بداية "مشواره" للاحتفاظ بلقب بطولة لبنان لهذه الفئة  للعام الثالث على التوالي بعد عامي 2020 و2021.

وسيقود الدهني سيارة من طراز "سيتروين دي أس 3" في سباق الأحد وهي السيارة عينها التي احرز على متنها لقب رالي الربيع الفائت ومن تحضير فريق "آي أم تي" ويصوّب نحو الصعود الى منصة التتويج في المركز الأول للمرة الثانية توالياً.

ويقول الدهني "سباق تسلّق الهضبة في وادي شحرور له نكهة خاصة ومساره جميل وسأشارك به للمرة الثانية وهدفي احراز لقب فئتي والاحتفاظ باللقب الذي احرزته العام الفائت مع الأخذ بالاعتبار وجود منافسة من عدد من زملائي السائقين".

وتابع قائلاً "بعد سباق وادي شحرور سأبدأ استعداداتي لرالي جزين الذي سيقام في 17 تموز المقبل  في القضاء الأعز الى قلبي كوني من بلدة جنسنايا الجزينية على أن ابدأ التحضيرات المكثفة لرالي لبنان الدولي الذي سيقام في بداية شهر ايلول المقبل".

وختم قائلاً "آمل ان احرز لقب بطولة لبنان للراليات وبطولة لبنان لسباقات تسلّق الهضبة لفئة الدفع الأمامي لعام 2022 لتكون سنة و"دوبليه" رائعتين ومثاليتين لي".

وفي الختام، وجّه الدهني الشكر الى الشركات الراعية وهي "جود" و "ميد لوجستكس سيرفيسيز"، "موتول"، "بوكسول"، "اي أم أس"، "ايريتاج" و "بيويل فيتنيس ستايشن".


الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن