اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في ظلّ الحرب التي يشنها الوزير جبران باسيل لاقالة حاكم مصرف لبنان الاستاذ رياض سلامة، ظهرت 3 اجواء لقيادات سياسية هامة هي: رئيس مجلس النواب نبيه بري، رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي والوزير سليمان فرنجية زعيم «تيار المردة».

نقل زوّار عن لسان الرئيس بري قوله: ليأتوا اليّ بورقة صغيرة عليها مخالفة للحاكم رياض سلامة، عندئذ اكون مع اقالته. لكن الّا يكون هناك ايّ مخالفة، فانا مع استمراره في مركزه.

رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي قال: ان حاكم مصرف لبنان يشارك في مفاوضات مع صندوق النقد الدولي، ولم ينتهِ دوره بعد، ومجلس الوزراء وحده يقرر اقالة مسؤول كبير، وليس وزير وحده، وانا كرئيس مجلس الوزراء لا اتلقى تعليمات من ايّ وزير.

اما الوزير سليمان فرنجية فقال: ان الوزير باسيل يريد تعيين حاكم مصرف لبنان ليكون تابعاً له لمدة 6 سنوات، وهذا امر غير منطقي. فاذا تمّ انتخابي رئيساً للجمهورية بعد 4 اشهر، سوف اقوم بتغيير حاكم مصرف لبنان الذي يعيّنه الوزير باسيل، ولن اقبل ان يكون الحاكم تابعاً لباسيل وليس لرئاسة الجمهورية.

الأكثر قراءة

لبنان ينتظر «بحذر» عودة هوكشتاين المتفائل بردود «اسرائيل» «الابداعية» اردوغان يدخل على «خط» الترسيم وينصح بتسوية تبعد «شبح» الحرب ! غياب الثقة والجدية يعطل الحلول وتقاذف لـ «كرة نار» الدولار الجمركي