اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

سجلت بورصة وول ستريت تراجعاً في نهاية شهر وفصل مخيبين للآمال شهدا تسجيل المؤشر ستاندرد أند بورز 500 أسوأ أداء له في أكثر من نصف قرن.

واختتمت المؤشرات الثلاثة الرئيسية الشهر والفصل الثاني على انخفاض، مع تسجيل المؤشر ستاندرد اند بورز 500 أكبر تراجع منذ 1970.

وانخفض المؤشر ناسداك بأكبر نسبة مئوية على الإطلاق في الفترة من كانون الثاني إلى حزيران، في حين تكبد المؤشر داو جونز أكبر خسارة نصف سنوية منذ 1962.

وتراجعت المؤشرات الثلاثة جميعها للفصل الثاني على التوالي. وكانت آخر مرة حدث فيها بالنسبة لستاندرد أند بورز وداو جونز عام 2015 و2016 بالنسبة لناسداك.

وبحسب بيانات أولية، اختتم ستاندرد أند بورز 500 جلسة التداول منخفضا 32.58 نقطة، أو 0.85 بالمئة، إلى 3786.52 نقطة في حين تراجع المؤشر ناسداك المجمع 146.95 نقطة، أو 1.31 بالمئة، ليغلق عند 11030.95 نقطة.

ولم يكن المؤشر داو جونز الصناعي بأحسن حظا من سابقيه، إذ تراجع هو الآخر 219.61 نقطة أو 0.71 %، إلى 30809.70 نقطة.

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور