اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت معلومات "الديار"، بأنه كما لم تتفاجأ "اسرائيل" بخطوة حزب الله، فان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ومعه الفريق المفاوض باسمه، كانوا على معرفة «ضمنية» بان حزب الله سيتحرك منذ خروج الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عن «صمته» واضعا معادلة وقف العمل في «كاريش» حتى تنتهي المفاوضات. لكن بقي التوقيت في جعبة المقاومة التي وجدت بحسابات دقيقة ان الوقت مناسب لايصال «الرسالة» قبيل ايام من وصول الرئيس الاميركي جو بايدن الى المنطقة، وفي فترة انتقالية تمر بها «اسرائيل». وهو يدرك ان خيارات "اسرائيل" ضيقة «واحلاها مر»، واذا كان يستعد للاسوأ الا انه يعرف بان العدو ليس جاهزا لأي حرب ستكون نتائجها كارثية.

ابراهيم ناصر الدين - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2018449

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور