اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

احتجت تونس رسميا على بيان لوزير الخارجية الأميركي انتقد فيه المسار السياسي التونسي، فيما أكد الرئيس قيس سعيد رفضه التدخل الخارجي.

تفصيلا، استدعت الخارجية التونسية القائمة بالأعمال الأميركية في تونس، ناتاشا فرانسيشي، للاحتجاج رسميا على تصريحات وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن التي انتقد فيها المسار السياسي في تونس.

وأبلغ وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، القائمة بالأعمال، استغراب تونس الشديد من هذه التصريحات، التي وصفها بأنها لا تعكس حقيقة الوضع في تونس.

واعتبر الجرندي الموقف الأميركي "تدخلا غير مقبول في الشأن الداخلي الوطني"، ولا يعكس روابط الصداقة التي تجمع البلدين.

يشار إلى أن تونس أجرت مؤخرا استفتاء على مشروع الدستور الجديد، وتمت الموافقة عليه.

وعلى الصعيد ذاته، أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، أن تونس دولة حرة مستقلة ذات سيادة.

وشدد سعيد خلال استقباله وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، على استقلال القرار الوطني، ورفضه لأي شكل من أشكال التدخل في الشأن التونسي.
سكاي نيوز 

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي