اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لا يقف طموح لارا وائل شهيب عند حد، فهذه الشابة اليافعة التي تكمل دراستها الجامعية في الهندسة، تعشق التحدي في أحواض السباحة، وها هي تحقق خمس ميداليات ذهبية وفضية في بطولة لبنان العامة للسباحة منذ أيام قليلة، وعينها على المزيد من التألق مستقبلا.

وكان لموقع "الديار" حديث خاص مع السباحة شهيب التي تقول "بداية المشوار كان بتشجيع من والداي فهما يحثاني دوما على ممارسة الرياضة بشتى صنوفها، بدأت السباحة في سن مبكرة حين كنت في الثالثة من عمري وبعد أن أدرك الجميع بأنني أملك مقومات كبيرة، انضممت إلى فريقي الأول في سن العاشرة وهو نادي الجمهور حيث اتدرب حالياً مع المدرب ايلي بطرس بمعدل 16 ساعة أسبوعيا كما اتدرب في حوض الجامعه الأميركية في بيروت حيث اتابع دراستي (انهيت سنتي الأولى هندسة)، إضافة إلى قرابة أربع ساعات أسبوعيا في نادي "غوود لايف فيتنيس" عاليه للجيم لرفع معدل اللياقة البدنية".

وتتابع "من المهم جدا بالنسبة لي أن أوفق بين الدراسة الجامعية والسباحة لأنني آمل أن أحقق النجاح في كلا المجالين وهذا ما أصبو إليه وأضعه هدفا نصب عيني، أنا أشارك في سباقات 50 و400 متر، ولدي رقم قياسي لبناني هو 1,58,27 دقيقة سجلته في 24 نيسان/أبريل 2019. وسبق لي المشاركة في الجمنزياد المدرسي العربي الأول عام 2017 الذي أقيمت فعالياته على أرض لبنان".

وليس من السهل بالنسبة للارا شهيب أن تتخيل نفسها يوما بدون حوض سباحة فهي باتت جزء من يومياتها منذ نشأتها، ولو لم تكن سباحة لاختارت أن تعيش أجواء الرياضة.

تتابع شهيب السباحة العالمية بشغف وتحرص على مشاهدة السباحات العالميات وتطمح بأن تصل هي نفسها إلى العالمية في المستقبل القريب، أما مثلها الأعلى فهي السباحة السويدية سارة سيوستروم.

وتختم بالقول "آمل أن أستمر في عالم السباحة وألهم أطفال لبنان وأشجعهم على دخول عالم السباحة لأنها تمنحنا مهارة حياتية هامة، وخصوصا تأثير المياه على جسم الإنسان وعقله، آمل أيضا أن أنشر قيما عدة كبث الروح الرياضية والمثابرة في شباب اليوم. وأريد أن أشكر مدربي الذي منحني حافزا كبيرا وساعدني في التغلب على صعوبات الرياضة، وأريد أن أشكر والدي وعائلتي على دعمهم المستمر لي".


الأكثر قراءة

لا تغيرات كبيرة في المشهد الرئاسي اليوم... والعين على موقف باسيل عطب كبير يصيب «الحزب» و«التيار»... وبري وميقاتي وجنبلاط لن يتراجعوا الراعي يلتقي ملك الاردن ويوجه كلاما لاذعا الى المسؤولين اللبنانيين