اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت رئيسة جمهورية كوسوفو فيوسا عثماني، في لقاء مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، إن الهدف الأولوي لسلطات الإقليم يكمن في الانضمام إلى الناتو. وأضافت: "ستساهم عضوية كوسوفو في الاتحاد الأوروبي والناتو، في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة. والعضوية في هذا الحلف هي من أولويات الدولة بالنسبة لكوسوفو، وهي شرط لضمان السلام في المنطقة وتعزيز القيم المشتركة".

وأعلنت قيادة وحدة KFOR العاملة تحت رعاية الناتو، في وقت سابق، عن إجراء تدريبات مشتركة مع بعثة سيادة القانون EULEX وشرطة كوسوفو الخاصة بتنفيذ عمليات الرد السريع. وستقام مناورات "السيف الذهبي -2022"، في 27 سبتمبر في قاعدة نوفو سيلو بالقرب من بلدة فوشيترن بالقرب من الجزء الشمالي من المنطقة التي يقطنها الصرب في كوسوفو.

المصدر: نوفوستي

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله