اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علّق مسؤول حكومي قطري، على الأنباء المتداولة إعلاميا عبر بعض المنظمات الحقوقية الدولية، التي ذكرت ان الدوحة سجنت العديد من العمال أو رحلتهم دون تفسير، نافيا الأمر وقال إن مثل هذا الإجراء لا يتخذ إلا في حالات محددة للغاية، مثلا إذا ثبتت مشاركة الأفراد في أعمال العنف.

وأضاف لشبكة "سي إن إن"، إن 97% من العمال المؤهلين، يشملهم نظام حماية الأجور القطري، الذي وضع عام 2018 ويضمن دفع الأجور بالكامل وفي الوقت المحدد، مشيرا إلى أن بلاده تبذل المزيد من الجهد لتعزيز هذا النظام.

وسابقا قال وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني، ردا على تقارير حول تجاوزات بشأن معاملة المهاجرين، إن هناك مبالغة في التعامل مع ملف العمال في بلاده.

كما نفت الدوحة ادعاءات الصحافة الغربية بأن مشاريع الاستعداد للمونديال تسببت في وفاة أكثر من 6 آلاف عامل أجنبي، مؤكدة أنها بيانات "مختلقة وغير صحيحة على الإطلاق"، وقد تم الاعتذار عنها لاحقا. 

وتقول قطر إنها تتعرض لحملة شرسة بنيت على أسس سياسية ودواع عنصرية وواهية غير معقولة ومنطقية وأخرى لا أساس لها من الصحة. يأتي ذلك على خلفية فوزها بحق تنظيم كأس العالم لكرة القدم، والذي ينطلق يوم الأحد المقبل.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله