اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، يوم أمس، إن القوات الروسية قصفت 30 منطقة في إقليم خيرسون بجنوب أوكرانيا 258 مرة الأسبوع الماضي.

وانسحبت القوات الروسية من الضفة الغربية لنهر دنيبرو هذا الشهر، لكنها تقصف البلدات والقرى، بما في ذلك مدينة خيرسون، من مواقع جديدة على الضفة المقابلة.

وفي خطابه الليلي المصور قال زيلينسكي أن القوات الروسية ألحقت الضر بمحطة ضخ توفر المياه لمدينة ميكولايف، في شمال غرب خيرسون.

من جهة ثانية كشف وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أمام تجمع يضم 7 وزراء خارجية من دول الشمال الأوروبي ودول البلطيق، الإثنين، أن بلاده بحاجة إلى محولات كهربائية ودفاعات جوية محسنة لصد الضربات الجوية الروسية على البنية التحتية للطاقة.

وأوضح كوليبا في مؤتمر صحفي: لاستعادة النظام نحتاج إلى شيئين. نحن بحاجة إلى محولات. هذا أكبر عنصر يتعين استعادته في البنية التحتية للطاقة. ونحتاج إلى دفاع جوي يسمح لنا بإسقاط الصواريخ الروسية التي تستهدف بنيتنا التحتية

وجاءت تصريحات الوزير الأوكراني في الوقت الذي يسعى به عمال المرافق في البلاد لاستعادة الطاقة والخدمات الأخرى، في أعقاب الهجمات الروسية الأخيرة الأسبوع الماضي.

وأضاف: لكن من المهم أيضا أن يكون لدينا وفود مثل هذه في أوكرانيا. وعليه نقدم الشكر لزملائنا.

وأصدر الوزراء بيانا مشتركا بعد محادثاتهم دعوا فيه إلى بذل جهود لتحسين الدفاعات الجوية الأوكرانية، وقالوا إن مبادئ السيادة وتساوي جميع الدول سيكونان تحت التهديد ما لم تُواجَه روسيا برد حازم على هجماتها.

وأطلقت روسيا أحدث وابل من الضربات الصاروخية على البنية التحتية الأوكرانية يوم الأربعاء الماضي، ما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في أنحاء البلاد.



الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون