اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اشار البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، ان "المسؤولين ينتهكون الرحمة وأوصلوا الدولة إلى تفكّكها"، معتبرا ان "معطّلي انتخاب الرئيس يمعنون في ذلك ومساعدة الخارج للبنان مرتبطة أولاً بانتخاب رئيس وخروج البلد من المحاور".

وفي عظة الاحد، لفت الراعي الى ان "حكومة تصريف الاعمال هي حكومة تصريف اعمال الناس لا حكومة جدول اعمال الاحزاب والكتل السياسي"، متمنيا على "رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي لطالما نأى بنفسه عن الانقسامات ان يصوب الامور وهو يتحضر مبدئيا لعقد اجتماع للحكومة يوم الاثنين".

وراى الراعي ان "البلاد في غنى عن فتح سجالات طائفية وخلق اشكالات جديدة وتعريض الامن للاهتزاز ونتمنى على الحكومة ان تبقى بعيدة عن التأثيرات من هنا وهناك".

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني