اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إعتبر عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم اليوم، أن قضايا الناس وأمورهم الحياتية أولوية وواجب الحكومات، بعيداً عن مصالح الطوائف والمذاهب، ورأى أن محاولة البعض إثارة الغرائز لأهداف سياسية دليل عقم ما اوصلنا اليه النظام الطائفي ومدى الحاجة لتطويره لتكريس مفهوم المواطنة الحقيقة لأن كرامة الناس وحقوقهم هي التي تضع حدود القانون والدستور.

كما ودعا إلى أن تكون مصالح اللبنانيين ومعالجة أزماتهم فوق كل اعتبار، وكفى تباكياً على حقوق الطوائف والمذاهب، والوطن في حال انهيار بسبب هذه السياسات المتزمة، فحماية الوطن في هذه الظروف هي بتأمين متطلبات ابنائه بعيداً عن الخطاب الموتور وآثاره السلبية.

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون