اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعلنت رئيسة قسم الثقة والأمان في "تويتر" إيلا إروين لـ"رويترز" إن "منصة التواصل الاجتماعي ستلغي الحظر الذي فرضته في 2019 على الإعلانات السياسية، في الوقت الذي تسعى فيه الشركة المملوكة لإيلون ماسك إلى تعزيز العائدات".

وكانت الشركة قد نشرت تغريدة أمس الثلاثاء تقول فيها إنها ستخفف من سياستها الإعلانية بشأن "الإعلانات المستندة لقضية" في الولايات المتحدة وستوائم سياستها الإعلانية مع سياسات التلفزيون ووسائل الإعلام الأخرى.

ويجعل التغيير سياسات تويتر أقرب إلى منصات "فيسبوك" التابعة لشركة "ميتا" و"يوتيوب" التابعة لشركة "الفابت" التي تسمح بالإعلانات السياسية. وما زال تطبيق الفيديو الصيني تيك توك يحظر الإعلانات السياسية.

وجاء في تغريدة شركة التواصل الاجتماعي "نعتقد أن الإعلان القائم على القضية يمكن أن يسهل المحادثات العامة حول الموضوعات المهمة".

وقالت رئيسة قسم الثقة والأمان في "تويتر" إن "الإعلانات المستندة إلى القضايا التي سيتم السماح بها على تويتر تشمل الإعلانات التي تقوم بالتثقيف أو تعزيز الوعي بقضايا مثل تسجيل الناخبين أو تغير المناخ أو البرامج الحكومية مثل تعداد السكان".

وحظر تويتر الإعلانات السياسية عام 2019 بعد أن واجه الموقع وشركات تواصل اجتماعي أخرى انتقادات واسعة النطاق للسماح بنشر معلومات مضللة عن الانتخابات. وقيد أيضا الإعلانات المتعلقة بقضايا اجتماعية.

ومنذ أن استولى ماسك على تويتر أواخر تشرين الأول، فرت شركات الإعلان من الموقع بسبب إقالة الرئيس التنفيذي لشركة تسلا آلاف الموظفين وتخليه عن التعليق الدائم لحساب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وإسراعه بمنح خاصية التحقق مقابل مال التي أدت إلى قيام محتالين بانتحال صفة شركات مدرجة في البورصة علنا على "تويتر".

ودافع ماسك الشهر الماضي عن إجراءاته العميقة التي تستهدف خفض الكلفة قائلا إن تويتر ستواجه "تدفقات نقدية سلبية" تبلغ ثلاثة مليارات دولار العام المقبل.

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني