اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت رئيسة الوزراء الإيطالية، جورجيا ميلوني، يوم الاثنين، عزم بلادها على تعزيز التعاون مع الجزائر في مجالات الطاقة ونقل الغاز والكهرباء وطاقة الهيدروجين، فيما نوه الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون بمستوى العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

وذكرت ميلوني التي تجري زيارة من يومين إلى الجزائر، خلال مؤتمر صحفي، أن إيطاليا تسعى لتعزيز العلاقة مع الجزائر في مختلف المجالات.

وأضاف رئيسة الوزراء الإيطالية، أن الجزائر هي المزود الرئيسي لإيطاليا بالغاز واصفة إياها بالشريك الموثوق، وقالت إن روما تسعى لتعزيز العلاقات مع دول جنوب البحر الأبيض المتوسط.

من جانبه، أعرب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن شكره لميلوني، وقد اختارت الجزائر بمثابة أول محطة لها في إطار زيارتها الثنائية خارج إيطاليا.

وقال تبون، في مؤتمر صحفي "هذه الزيارة تكتسي أهمية خاصة لتزامنها مع الذكرى الـ20 لإبرام معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون بين البلدين".

ونوه بمستوى "العلاقات الاستراتيجية وبالمجهودات المبذولة، خاصة في السنتين الأخيرتين لتعزيز الشراكة بين البلدين والرفع من حجم المبادلات التجارية التي حققت نتائج معتبرة خلال مدة قصيرة".

وأشار الرئيس الجزائري إلى بلوغ حجم المبادلات التجارية 16 مليار دولار سنة 2022 بعدما كان 8 ملايير دولار فقط سنة 2021.

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»