اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يتطلّع بايرن ميونيخ للعودة إلى سكة الانتصارات من بوابة كولن اليوم الثلاثاء، في أول مباراة على أرضه في العام الجديد، فيما تجمع قمة بين المتساويين نقاطًا أينتراخت فرانكفورت الثاني وفرايبورغ الرابع الساعي لنسيان ذل السداسية، ضمن منافسات المرحلة 17 من الدوري الألماني.

واستأنف العملاق البافاري منافسات البوندسليغا في العام الجديد الجمعة الماضي بتعادل خارج أرضه مع لايبزيغ (1-1)، بعد توقف دام أكثر من شهرين لمونديال قطر ومن ثم عطلة الأعياد والعطلة الشتوية.

ويتصدر الترتيب برصيد 35 نقطة فيما تتساوى 3 فرق خلفه "آينتراخت فرانكفورت وأونيون برلين وفرايبورج" (30 نقطة) الذي لم يفرّط فقط بإمكانية تقليص الفارق مع البافاري إلى نقطتين في المرحلة الماضية، بل مني بخسارة مذلة خارج أرضه (6-0) ضد فولفسبورج.

ولعب الوافد الجديد الحارس السويسري يان سومر مباراته الأولى مع بايرن بعد وصوله من بوروسيا مونشنغلادباخ بعقد حتى 2025، لتعويض غياب قائد الفريق العملاق مانويل نوير الغائب حتى نهاية الموسم بسبب كسر في الساق تعرض له خلال التزلج.

وأشاد المدرب يوليان ناغلسمان بأداء حارسه الجديد: "لعب يان بشكل جيد حقًا. لعب بشكل جيد مع الكرة، وكان له حضور حقيقي وشخصية خاصة به. لم يتحتم عليه القيام بالكثير من التصديات، لكنه خرج لـ3 أو 4 عرضيات. لم يَبدُ أوكأنه يلعب مباراته الأولى معنا".

ويعاني بايرن من العديد من الإصابات في صفوفه، إذ يغيب أيضا المدافع الفرنسي لوكاس هرنانديز حتى نهاية الموسم، بينما لن يعود المهاجم الدولي السنغالي ساديو ماني حتى شباط المقبل على الأقل، إلى جانب المدافع الدولي المغربي نصير مزراوي الذي يعاني من تداعيات إصابته بفيروس كوفيد-19 خلال المونديال.

ويسعى بطل المواسم الـ10 الأخيرة للمحافظة على سجله الخالي من الهزائم على أرضه في البوندسليغا هذا الموسم (5 انتصارات وتعادلان)، علمًا أنه مني بهزيمة وحيدة كانت خارج قواعده ضد أوغسبورغ في منتصف أيلول الماضي.

لكن من غير المتوقع أن تكون المهمة صعبة في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب أمام كولن صاحب المركز 11 الذي خسر 3 من مبارياته الـ4 الأخيرة، علما أنه تنتظر بايرن مواجهة صعبة في الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوربا ضد باريس سان جرمان منتصف شباط المقبل.

فرايبورغ للتعويض

وتحتدم المعركة على الوصافة والمراكز المؤهلة إلى المسابقة القارية. إذ تفصل 4 نقاط فقط بين صاحبي المركز الثاني والسابع.

ويتطلع فرانكفورت، بطل يوروبا ليغ الموسم الماضي، لمواصلة نتائجه المميزة بعد أن حافظ على سجله خاليا من الهزائم لأربع مباريات تواليا (3 انتصارات وتعادل)، آخرها فوز بثلاثية نظيفة على شالكه.

وسيحاول الاستفادة من المعنويات المهزوزة لفرايبورغ بعد الخسارة المذلة، كانت الثانية له في مبارياته الثلاث الأخيرة.

وستصب هذه المباراة أيا كانت نتيجتها في مصلحة يونيون برلين الثالث، شريطة فوزه غداً الأربعاء على مضيفه فيردر بريمن صاحب المركز العاشر الذي خسر مبارياته الـ3 الأخيرة في الدوري.

هدف بعد العودة لهالر؟

ويتطلع بوروسيا دورتموند المنتشي بعودة المهاجم العاجي سيباستيان هالر إلى البناء على الفوز المثير (4-3) على ضيفه أوغسبورغ، عندما يحل ضيفا على ماينتس.

وشهدت المباراة لحظة مؤثر عندما دخل هالر من مقاعد البدلاء في الدقيقة 62 وسط تصفيق وتشجيع حار من جماهير ملعب سيغنال إيدونا بارك ليسجل أول ظهور رسمي له بقميص الأصفر والأسود منذ تعافيه من سرطان الخصية.

وتم تشخيص هالر بعد أيام فقط من التوقيع مع دورتموند في صيف 2022 قادمًا من أياكس أمستردام الهولندي، وقضى بقية العام في تلقي العلاج، بما في ذلك 4 جولات من العلاج الكيميائي وعمليتان جراحيتان.

وعاد إلى الملاعب مطلع العام الحالي وخاض مباراتين وديتين، سجل في الثانية "هاتريك"، وعلّق على عودته أمام 81365 متفرجا: "الترحيب الذي تلقيته كان شيئًا لا يُصدق ولا يُنسى. كنت سعيدا لوجودي هنا، لبدء خطواتي الأولى على أرض الملعب".

وأضاف: "سنقول إنني عدت تمامًا لأنني أستطيع اللعب مع الفريق، لكن لا تزال هناك أشياء صغيرة لأتمكن من الوصول إلى أقصى مستوى لياقتي البدنية".

وسيبحث هالر الآن عن هدفه الأول مع فريقه الذي عاد إلى سكة الانتصارات بعد هزيمتين تواليًا قبل التوقف ويحتل المركز السادس برصيد 28 نقطة.

وفي أبرز المباريات الأخرى، يلتقي لايبزيغ الخامس مع مضيفه شالكه، علما أنه لم يخسر في مبارياته الـ14 الأخيرة في جميع المسابقات، بينها آخر 9 في الدوري.


الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»