اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


عقد المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال جلسة استثنائية برئاسة النقيب شادي السيد، للبحث في التطورات المالية الأخيرة.

وتوقف المجتمعون، في بيان، "عند الواقع المؤسف ولا مبالاة المسؤولين وانهيار الليرة بشكل اضافي"، واشاروا الى ان "النظام الذي يشارف على السقوط وسط حالة من الفوضى السياسية لم يشهد لبنان لها مثيل ، ووسط تنافس مجنون على السلطة يعطل انتخاب رئيس للجمهورية".

واستغربوا "كيف يسمح النواب جميعا بهذا الفراغ وكيف يفلسفون الأمور بما لا يتفق مع حقيقة الواقع المؤسف الضار المضر"، واعلنوا ان "الدولة تعاني الانحلال التام وسط تفتت للقيم ولركائز الدولة ، لينذر ذلك بتطورات سلبية اكثر تأثيرا إذ لا شيء بعد التحلل الا الاضمحلال ".

وقالوا:"ملزمون حكما بتوجيه التحذير الواضح والصريح من انفجار كبير مجتمعي، يعرض الدولة كلها للخطر، فنحن من موقعنا نخاف من ٧ أيار جديد ومن تبعات خطيرة على الواقع كله .

أننا ننادي الغيورين وقبل فوات الأوان بأن يسارعوا الى إنقاذ ما تبقى وقبل فوات الأوان ، وأن يصار فورا الى وضع وتنفيذ خطة إنقاذ داخلي طالما ان ذلك مباح وقبل ان يصبح ذلك مستحيلا".

وتابعوا:"القوى الموالية ذات الشمال وذات اليمين لن تكون بمنأى عن النتائج المدمرة، واننا نرفع الصوت من باب الأمانة ونحذر من باب الحب للبلد والناس ونذكر عل الذكرى تنفع".

وختموا:"نخشى الأسوأ ومن هنا يأتي موقفنا وكلامنا والتحذير". 

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ