اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت وزارة الداخلية، أمس، عن إحباط مخطط إرهابي لاستهداف محكمة استئناف نينوى بواسطة ثلاثة انتحاريين والقبض عليهم قبل التنفيذ، مبينة أنّ ذلك تمّ بإشراف وزير الداخلية عبد الأمير الشمري.

وقالت الوزارة إنّه "بإشراف ومتابعة من قبل وزير الداخلية، نجح عناصر وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بمتابعة أنشطة العناصر الإرهابية في عموم العراق فقد رصدت مؤشرات قادت بعد تحليلها الى الكشف عن وجود نوايا إرهابية لتنفيذ عملية إرهابية لاستهداف محكمة استئناف نينوى من قبل عصابات "داعش" بواسطة ثلاثة انتحاريين او ما يسمى الانغماسين".

أضافت: "على إثر هذه المعلومات قام العناصر بمراقبة العناصر الإرهابية، وزرع مصادر تتابع تحركاتهم وأماكن وجودهم حتى تمكنوا من القبض على ثلاثة إرهابيين مع أسلحتهم ومعداتهم قبل دخولهم إلى المحكمة".

على صعيد آخر، أعلن رئيس الوزراء العراق محمد شياع السوداني اعتزامه زيارة فرنسا، يوم الخميس، لإجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الطاقة والأمن.

ونقلت "فرانس برس" عن السوداني أنه يرغب في "تفعيل الاتفاقيات بين العراق الغني بالنفط وفرنسا، لا سيما في مجالات النقل والطاقة وقطاعات الاستثمار".

ووقعت الشركة الفرنسية "توتال إينرجي" في عام 2021، عقودا بقيمة 10 مليارات دولار مع بغداد، لكن العمل في المشروعات المتعددة لم يبدأ بعد. وتتضمن العقود بناء منشآت لمعالجة الغاز والنفط بقدرة على إنتاج الكهرباء ووحدة لإنتاج الطاقة الكهروضوئية بسعة 1 جيجاوات.

مسألة الأمن ستناقش أيضا، حيث قال رئيس الوزراء العراقي إن المحادثات ستشمل "تدريب وتطوير قدرات قوات الأمن العراقية، بالإضافة إلى مجال مشتريات الأسلحة".


الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني