اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن البغدادي، خلال لقاء في بلدة أنصار الجنوبية، أن "حزب الله هو الأمل المتبقي لدى الشعب اللبناني منذ اليوم الأول، وهو يدعو كل القوى للحوار الذي لا بديل منه، فهو الممر الإجباري لحل مشاكلنا العالقة، لذا كانت للحزب عين ترعى الحوار وعين ساهرة على حماية أمن اللبنانيين من العدو الاسرائيلي والعدو التكفيري".

وقال: "في المقابل هناك قوى لا يعنيها الوطن ولا مصلحة الناس، تعمل على تقويض الأمن خدمة لمشاريع خارجية، من هنا كان لزاما على المجتمع اللبناني بكل طوائفه أن يميز بين من يعمل ليل نهار لحماية ثرواتهم وأمنهم، وبين من يعمل على تقويض الأمن وتدمير الاقتصاد خدمة لمشاريع أجنبية".

ختم "إن الاعتماد على الخارج لحل مشاكلنا سيكون بلا جدوى، وسيطول الانتظار، فيما التجربة واضحة، فملف ترسيم الحدود البحرية أنجز بسرعة قياسية عندما اعتمدنا على المقاومة بالتفاهم مع مؤسسات الدولة، بينما موضوع انتخاب رئيسٍ للجمهورية ما زال يرواح مكانه بسبب عرقلة بعض القوى التي لا تفكر بمصلحة لبنان".


الأكثر قراءة

لبنان «ساحة» والسفيرة الاميركية: انتخبوا رئيسا قبل 15 ايلول والا الانتظار؟ «هدهد 3» ترصد قاعدة «رامات دافيد» وارباك في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية هل تصدر الحكومة دفعة من التعيينات؟ ابو حبيب الى سوريا؟