اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال فراس الأبيض خلال رعايته المؤتمر السنوي السادس الذي نظمته مستشفى هيكل بعنوان"المرونة وخفة الحركة في إدارة الكوارث، وإعادة تأكيد المعايير"، في مركز الصفدي الثقافي على مدى يومين متتاليين، على "ضرورة التعاون والتنسيق بين كافة الكوادر الطبية والتمريضية"، مشيرا الى ان "وضعنا اليوم أسوأ بكثير من العام ٢٠٠٦ خصوصا من الناحية المادية ولجهة تأمين الأدوية والمستلزمات الطبية التي ارتفعت أسعارها عشرات الاضعاف ولم يكن في حينها أزمة اقتصادية خانقة ولم يكن عندنا مليوني نازح سوري يشكلون عبئا اضافيا على المستشفيات".

وتابع "نحن جميعا نرى ما يحصل في غزة ومن الواضح أن هناك استنزاف للقطاع الصحي، ليس بالخطأ يقصف العدو المستشفيات، هناك إستهداف للمستشفيات والعاملين في القطاع الصحي من اليوم الاول لأنهم اساس الصمود لأهل غزة والمقاومين. كلنا علينا مسؤولية تجاه هذا البلد وتجاه اي عدوان من عدو يطمع ارضنا، اشكر كل العاملين في القطاع الصحي العام والخاص واشكر مستشفى هيكل على مبادرتها ونشاطها"، مضيفا "أن القطاع الطبي على استعداد تام وجهوزية عالية لمواجهة اي اعتداء او عدوان، ولكن لم يكن الامر بهذه السهولة فكنا نتسائل هل سنستطيع مواجهة عدوانا كالعدوان الذي يتعرض له قطاع غزة، فكان الجواب نعم بالتضامن والوحدة والمسؤولية نستطيع ان نتجاوز اي عدوان او حادث طارىء قد يحصل على بلدنا".

وختم الأبيض: "سنبذل قصارى جهدنا وبكل ما نملك من قدرة للمواجهة، وهذا ما نسعى وسعينا له في خطة الطوارئ التي اعلنتها الحكومة ووزارة الصحة هي جزء اساسي من هذه الخطة وسننفذها بحرفية وبالتنسيق مع جميع الادارات والوزارات المعنية والمنظمات الدولية والمحلية والمستشفيات الحكومية والخاصة والاجهزة الامنية والعسكرية".


الأكثر قراءة

بكركي ترفض «دفن الديمقراطية وخلق السوابق» وبري يعتبر بيان «الخماسية» يُـكمل مبادرته شرف الدين يكشف لـ«الديار» عن لوائح للنازحين تنتظر موافقة الامن الوطني السوري تكثيف معاد للإغتيالات من الجنوب الى البقاع... والمقاومة مستمرة بالعمليات الردعية