اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يلجأ العديد المستخدمين لكسر السرعة أو رفع تردد التشغيل بهدف تحسين مستوى أداء المعالجات المركزية، والبطاقات الرسومية، وذواكر الوصول العشوائية، لتصل اليوم إلى أقراص SSD.

ويبدو أن التجربة التي قام بها المهندس غابرييل فيراز، المسؤول عن قاعدة بيانات أقراص SSD في موقع TPU، بكسر سرعة قرص الحالة الصلبة SSD ستغير فكرة استحالة كسر سرعة أقراص التخزين في المستقبل القريب.

التجربة كانت مع قرص RZX Pro SSD SATA III بحجم قدره 256 جيغابايت المستند إلى وحدة التحكم Silicon Motion SM2259XT2 بمعالج ARM أحادي النواة، ويعمل بتردد يصل إلى 550 ميجاهرتز، ويضم القرص ما يصل إلى 16 رقاقة NAND Flash.

اللافت أن غابرييل اكتشف أن ذاكرة NAND Flash مهيأة لتعمل بتردد يصل إلى 400 ميجاهرتز، ولكن على أرض الواقع كانت تعمل بتردد يصل إلى 193.75 ميجاهرتز فقط.

طريقة كسر السرعة كانت معقدة نوعًا ما، إذ تطلب منه استخدام محول خاص من واجهة SATA III إلى واجهة USB 3.0 المستندة إلى وحدة تحكم JMS578 ليكون بمقدور غابرييل كسر سرعة القرص ورفع التردد.

كما اعتمد على برنامج Mass Production Tools لتحديث إعدادات البرنامج الثابت، إذ يسمح البرنامج بالتحكم المباشر في تردد رقاقة ذاكرة NAND Flash وتردد وحدة التحكم الخاصة بها.

وكانت النتيجة مثيرة للإعجاب، إذ حققت عملية كسر السرعة زيادة بنسبة قدرها 17.6% لوحدة تحكم Silicon Motion SM2259XT2، ووصلت إلى تردد قدره 500 ميغاهرتز مقارنة بالتردد القياسي الذي يصل إلى 400 ميغاهرتز، وزيادة بنسبة قدرها 106% بتردد يصل إلى 400 ميغاهرتز لذاكرة NAND Flash، التي كانت تعمل فقط عند تردد يصل إلى 193 ميغاهرتز في الوضع الافتراضي.

أما فيما يتعلق بالأداء، فقد انخفض معدل الخمول في كل من عمليات القراءة والكتابة،ش وطرأ تحسن طفيف في سرعة القراءة، في حين شهدت سرعة الكتابة تحسنًا كبيرًا، كما زاد عرض النطاق الترددي للذاكرة. لكن المشكلة الكبرى كانت في درجات الحرارة التي ارتفعت من 40 درجة مئوية إلى 45 درجة مئوية. ويعد استمرار ارتفاع درجات الحرارة بهذا الشكل مع أقراص SSD عاملًا أساسيًا في انخفاض العمر الافتراضي للقرص.

المصدر: aitnews

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

روتشيلد عربيّة... يا لشقائنا !!