اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تتجه أسعار الذهب نحو قطع سلسلة مكاسب استمرت ثلاثة أسابيع، إذ دفعت قراءات التضخم الأميركية المرتفعة بشكل مفاجئ المتداولين، اليوم الجمعة، إلى إعادة التفكير في وتيرة ومعدل خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة هذا العام.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 2163.92 دولار للأونصة، لكنه في طريقه لتسجيل انخفاض أسبوعي يتجاوز 0.6 بالمئة، وهو الأول منذ منتصف شباط.

أما العقود الأميركية الآجلة للذهب فاستقرت عند 2168.00 دولار.

وارتفعت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في فبراير. وأظهرت قراءة مؤشر أسعار المستهلكين في وقت سابق من هذا الأسبوع أيضا أن التضخم ما زال عنيدا.

ويزيد ارتفاع التضخم الضغوط على الاحتياطي الفيدرالي للإبقاء على أسعار الفائدة مرتفعة مما يؤثر على الأصول التي لا تدر عائدا مثل الذهب، ويزيد من جاذبية السندات ليرتفع الدولار.

وصعدت عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات نحو 20 نقطة أساس إلى 4.2824 بالمئة هذا الأسبوع حتى الآن، كما ارتفع مؤشر الدولار أكثر من 0.7 بالمئة هذا الأسبوع حتى الآن متجها لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية منذ منتصف كانون الثاني.

ويجعل ارتفاع الدولار الذهب أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاتين في المعاملات الفورية بنسبة 0.4 بالمئة إلى 927.35 دولار للأونصة. وهبط البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 1066.86 دولار. بينما ارتفعت الفضة 0.6 بالمئة إلى 24.97 دولار. وتتجه المعادن الثلاثة لتحقيق مكاسب أسبوعية.

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!