اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


كشفت دراسة جديدة أن حالات سرطان البروستات قد تتضاعف في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2040. ومن المتوقع أن ترتفع حالات سرطان البروستات السنوية من 1.4 مليون في عام 2020 إلى 2.9 مليون في عام 2040، وفقا لأحدث البيانات.

كما قد تزيد الوفيات السنوية الناجمة عن المرض بنسبة 85%، أي زهاء 700 ألف خلال الإطار الزمني نفسه، وخاصة بين الرجال في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل. وستؤدي شيخوخة السكان وزيادة متوسط العمر المتوقع إلى ارتفاع أعداد كبار السن من الرجال في السنوات المقبلة.

وأوضح الخبراء أنه لا يمكن تجنب عوامل الخطر الرئيسية لسرطان البروستات، مثل عمر 50 عاما أو أكثر ووجود تاريخ عائلي للمرض، ما يعيق محاولات منع الزيادة القادمة في حالات الإصابة بالمرض من خلال تغيير نمط الحياة أو تدخلات الصحة العامة، وفقا للخبراء.

وترى لجنة "لانسيت" المعنية بسرطان البروستات، أن برنامج "الاختيار المستنير" لفحص سرطان البروستات عن طريق الاختبار الشائع في البلدان ذات الدخل المرتفع، قد يؤدي إلى الإفراط في الاختبار والعلاج غير الضروري لدى الرجال الأكبر سنا، ونقص اختبار الرجال الأصغر سنا المعرضين للخطر.

لذا، يدعو الخبراء إلى برامج الكشف المبكر لأولئك المعرضين لخطر كبير. وتدعو اللجنة أيضا إلى وضع برامج عاجلة لرفع مستوى الوعي بسرطان البروستات وتحسين التشخيص المبكر والعلاج في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وفي هذا الصدد، قال نيك جيمس، المعد الرئيسي وأستاذ أبحاث سرطان البروستات والمثانة في معهد أبحاث السرطان بلندن: "إن التدخلات القائمة على الأدلة، مثل تحسين برامج الكشف المبكر والتعليم، ستساعد في إنقاذ الأرواح ومنع اعتلال الصحة من سرطان البروستات في السنوات القادمة. وينطبق هذا بشكل خاص على البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل التي ستتحمل العبء الأكبر من الحالات المستقبلية".

ويمكن أن تشمل أعراض سرطان البروستات: الحاجة إلى التبول بشكل متكرر وصعوبة التبول والشعور بأن المثانة لم تفرغ بالكامل وظهور دم في البول أو السائل المنوي. وتشمل علامات انتشار سرطان البروستات: آلام الخصية أو الظهر أو العظام وفقدان الشهية وفقدان الوزن. ويقول الخبراء إن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث التي تشمل الرجال من أعراق مختلفة، وخاصة أولئك الذين ينحدرون من غرب إفريقيا. والجدير بالذكر أن سرطان البروستات يعد سببا رئيسيا للوفاة والعجز، حيث يمثل 15٪ من جميع حالات السرطان لدى الذكور.

على الرغم من عدم وجود طريقة مؤكدة للوقاية من سرطان البروستات، إلا أن هناك عدة خطوات يمكن للرجل اتخاذها لتقليل خطر الإصابة:

- اتباع نظام غذائي صحي: ينصح باتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

- الحفاظ على وزن صحي: ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي يساعدان في تقليل خطر الإصابة.

- الإقلاع عن التدخين: تجنب التدخين والتعرض للمواد الكيميائية الضارة مفيد للصحة العامة بما في ذلك تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

-إجراء الفحوصات الدورية: يوصى بإجراء الفحوصات الدورية للكشف عن سرطان البروستات، خاصة بعد سن الخامسة والأربعين.

- استشارة الطبيب تبقى الخطوة الأهم لتحديد أفضل طريقة للوقاية من سرطان البروستات ولتقييم المخاطر بناء على الحالة الصحية الخاصة لكل رجل. 

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء