اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

من لحظة تسلمه مهام النيابة العامة التمييزية بالتكليف، ينكب القاضي جمال الحجار على دراسة الملفات، التي كان التحقيق توقف بشأنها نتيجة لمناكفات سياسية وقضائية قانونية. ويسعى الحجار جاهدا للوصول الى الحلول القانونية في كل ملف على حدة ، رغم العواصف التي ضربت وتضرب السلطة القضائية.

ولكي تستمر التحقيقات للوصول إلى نتائج واضحة وملموسة في اهم ملف في القضاء، استقبل القاضي الحجار المحقق العدلي القاضي طارق البيطار يوم الجمعة الفائت في مكتبه لأكثر من ساعة، وتم البحث في كيفية اكمال التحقيقات في ملف تفجير مرفأ بيروت، للوصول إلى الحقيقة المطلوبة من جميع اللبنانيين المتكلين على السلطة القضائية والقضاء اللبناني.

الأكثر قراءة

40 دقيقة تحول الشمال الى «جحيم» وواشنطن ترسم «خطوطا حمراء» للتصعيد! اعنف هجوم للمقاومة على مواقع حساسة... هل ارتكبت «اسرائيل» خطأً استراتيجيا؟