اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة الأميركية تقوم بالاستعداد اللوجستي لإنشاء ميناء بحري قبالة سواحل غزة، ومن المتوقع أن يتم تشغيله في الأسبوع الأخير من شهر نيسان الحالي.

وحذر بلينكن من خطر المجاعة في غزة، معتبراً أنها “ستسرع العنف في الشرق الأوسط وستؤدي لصراع طويل”.

وأشار إلى أن الإدارة الأميركية “ليس لديها موعد لأي عملية في رفح”، مشيراً إلى استمرار التواصل مع العدو الإسرائيلي، لتوفير بدائل عن العملية البرية التي تعتزم تنفيذها في رفح.

وتحدث عن عرض وصفه بأنه “جاد لحماس”، وينبغي قبوله للتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإعادة الأسرى.

وأكد في حديث له أنه يتم العمل مع العدو الإسرائيلي ومصر وقطر، من أجل الوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة فورا، والإفراج عن الأسرى.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء