اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بدأت في الواحدة من بعد ظهر اليوم، الصلاة الجنائزية التي يرأسها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي في كنيسة مار جرجس في جبيل، حيث يسجى جثمان منسق القوات في جبيل باسكال سليمان.

وكانت بلدة ميفوق الجبيلية أنهت استعداداتها لاستقبال جثمان ابنها باسكال سليمان العائد إليها اليوم ملفوفاً بالعلمَين اللبناني والحزبي القواتيّ.

ورُفِعت صور كبيرة للشهيد سليمان وكُتبت تحتها شعارات عدة، كما رُفِعت اليافطات الحزبية لا سيما عند مركز القوات في البلدة.

إلى ذلك، تلفّ مظاهر الحداد المنطقة بأكملها التي تداعى أبناؤها للمشاركة في صلاة الجناز والتعبير عن الرفض والاستنكار لما تعرض له سليمان.

كما تحضرت كنيسة مار جرجس في جبيل، لإقامة مراسم جنازنة الشهيد باسكال سليمان وسط مشاركة شعبية كبيرة.

إجراءات أمنية: وتوافدت حشود شعبية وحزبية منذ الصباح الى كنيسة مار جرجس، وسط إجراءات لوجستيّة وأمنيّة على طريق الكنيسة، وهي إجراءات استباقيّة احترازيّة من دون أيّ توتّر أو حوادث أمنيّة.

وحضر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي سيترأس الجنازة، كما حضر الرئيس السابق ميشال سليمان والعلامة السيد علي الأمين، والنائب ستريدا جعجع ممثلة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، ونواب تكتل "الجمهورية القوية" وعدد كبير من الشخصيات.

وظهرا، انطلق موكب جثمان سليمان من مستشفى المعونات الى كنيسة مار جرجس في جبيل، ووصل الى كنيسة مار جرجس، حيث أنزل النعش وحمل من محيط كنيسة مار جرجس الى داخلها، وسط اطلاق المفرقعات النارية.

بلدية عمشيت: من جهتها، قالت بلدية عمشيت، في بيان: "حيث أنّ موكب الشهيد باسكال سليمان سيتوقف في ساحة الجيش اللبناني عمشيت أثناء مروره الى مثواه الأخير في مسقط رأسه ميفوق. لذلك، يطلب من كافة المحالات التجارية والمؤسسات والمكاتب والمقاهي والأفران وخلافها الواقعة بين مدخل عمشيت الجنوبي لغاية الحدود الشمالية للبلدة، وجوب إغلاق أبوابها الجمعة 12 نيسان 2024 اعتباراً من الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر احتراماً لمرور جثمان الشهيد".

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء