اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتبر رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، أنّ "أثناء مواجهتنا للتهديد الإسرائيلي لسيادة الوطن ولمواجهة الإنتهاكات التي يُصرّ عليها يُصبح الكيان مهدداً بشكلٍ طبيعي، وهذا ما يشعر به العدوّ من تهديد وجودي له مع تعاظم قوّة الرّدع التي تنمو مع أعمال المقاومة".

وأكد أنّ "المقاومة عصيّة على أن يلوي ذراعها العدوّ كما أنها قادرة على استنزافه حتى يسقط مشروعه الإلغائي لخيار المقاومة في غزة وغيرها"، لافتا إلى أنّ "الكيان الصهيوني عندما استباح غزة، إنّما أراد أن يستأصل خيار المقاومة من غزة ثمّ يعود إلينا في لبنان ليُفاجئ العدوّ بأنّ المقاومة كانت له بالمرصاد منذ أول طلقة إستهدف بها المقاومين في غزة".

وأشار إلى أننا "تصدّينا لمشروع العدوّ من أجل حماية بلدنا ومن أجل التضامن مع المقاومين وبيئة المقاومة في غزة"، لافتا إلى أنّ "العدوّ الإسرائيلي رغم مكابرته وصل إلى مرحلة الفشل الذريع في تحقيق ما أراده من خلال عدوانه على غزة ولم يستطع أن يُنجِز أهدافه".

ورأى أن "المجازر أصبحت أمراً معيباً لدى كلّ شعوب العالم والمظاهرات التي تخرج في أميركا وأوروبا لإدانة الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدوّ الصهيوني تُشكّل فعلاً ضاغطاً على الولايات المتحدة الأميركية"، لافتا إلى أنّ "الإسرائيلي ما كان ليستطيع أن يستبيح غزة لولا أن توفرت بين أيديه الذخائر الذكية والأسلحة المُصنّعة في الولايات المتحدة الأميركية".

الأكثر قراءة

لماذا اغتال الأميركيّون طالب عبدالله ؟