قالت وزارة الدفاع الأميركية  يوم الخميس إن واقعة إطلاق النار في أفغانستان التي قتل فيها أحد أقوى المسؤولين الأمنيين في البلاد لن تغير من عزم الولايات المتحدة في استراتيجيتها الخاصة بجنوب آسيا.


وقال مسؤولون إن الجنرال عبد الرازق أحد أقوى القادة الأمنيين في أفغانستان قتل يوم الخميس عندما فتح حارس شخصي النار عقب اجتماع بمقر حاكم إقليم قندهار في جنوب أفغانستان.

وقال اللفتنانت كولونيل كون فولكنر ”هذا الهجوم لن يغير من عزيمة الولايات المتحدة في استراتيجيتنا الخاصة بجنوب آسيا، بل إنها تجعلنا أكثر تصميما“.

ونجا من الهجوم الجنرال سكوت ميلر، أكبر قائد عسكري أميركي في أفغانستان الذي كان قبل دقائق يحضر الاجتماع مع عبد الرازق، لكن القائد المحلي للمخابرات الأفغانية قتل وأصيب حاكم الإقليم بجروح خطيرة.

المصدر: رويترز

الأكثر قراءة

باسيل للديار : لن نبقى ساكتين امام التعطيل...فلتجتمع الحكومة او «ما تكفي» وانصح ميقاتي بالدعوة لجلسة والمعترضين بالحضور السعودية تريد مواجهة حزب الله واذا ما فهم فرنجية انها لن تشتري من احد شيئا بلبنان فمشكلة !