أقيمت حلقة نقاش حول «واقع القطاع الزراعي اللبناني وسبل النهوض به»، برعاية رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي، ترأسها رئيس اللجنة الزراعية عضو مجلس إدارة غرفة طرابلس والشمال جان السيد.

وتم البحث في «العوائق التي تواجه الزراعة في لبنان وبشكل أساسي حركة الصادرات الزراعية وعدم إحاطة المصدر الزراعي بحركة الأسواق وإعلامه وإخباره بمتطلباتها، ومدى الانعكاسات السلبية لأزمة سعر صرف الدولار على حركة السوق الزراعي، وعدم وجود روزنامة زراعية للتصدير وإن وجدت لا يتم معها إعلام المزارع بمواعيدها»، كما تم التطرق الى «كيفية إتباع طرق وإستخدام رش المبيدات من قبل المزارعين وإعتماد دفتر زراعي يوضح ويـــفسر كل الخطوات الزراعية التي يقوم بها المزارع منذ اليوم الأول لمشـــروعه الزراعي، والأهم تحديد نوعية الأســـمدة المســـتخدمة وفتراتها، الأمر الذي يمكن الوزارة من متابعة المخالفات وتحديد نوعية الإنتاج».

وخلص المجتمعون الى تأكيد جملة أولويات «يجب الإهتمام بها ومنها بشكل أساسي التركيز على الدور المحوري لغرفة طرابلس والشمال وإتحاد الغرف اللبنانية في مجال تنمية القطاع الزراعي وتطوير بنيته، والنظر بأهمية زيادة ميزانية وزارة الزراعة اللبنانية لتساعدها على القيام بدور أوسع في تلبية إحتياجات المصدرين والمزارعين.