عقد في وزارة الصناعة اجتماع برئاسة وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال عماد حب الله وحضور الوزيرين السابقين فادي عبود وآلان طابوريان، المدير العام للصناعة داني جدعون، المدير العام لوزارة الاقتصاد والتجارة الدكتور محمد أبو حيدر، المدير العام للجمارك بالانابة ريمون خوري، الرئيس المدير العام لادارة واستثمار مرفأ بيروت باسم قيسي، نائب رئيس جمعية الصناعيين زياد بكداش، رئيس تجمع صناعيي البقاع نقولا أبو فيصل وعميد الصناعيين جاك صراف والصناعي رامز ابي نادر.

وبحث المجتمعون في تسهيل عمليات الاستيراد والتصدير والاسراع في الاجراءات.

وقال الوزير السابق فادي عبود: «شرفنا الوزير حب الله باللقاء اليوم وعرض لواقع التصدير في لبنان وكيفية تحسين هذا القطاع لانه مدخل اساسي لادخال العملة الصعبة الى لبنان. وهذا الموضوع هو حياة أو موت. والمهم ان يعلم الشعب اللبناني انه في إستطاعتنا ان نؤمن هذا القطاع».

وأشار عبود الى انه «لا يجوز ان يتم دفع الرسوم والضرائب بالليرة اللبنانية وان يحتسبها التجار بالدولار وعلينا ان نتعاون في هذا المجال لنخفف من التكاليف».

بدوره، قال الوزير عماد حب الله: «اليوم مسرور بالاجتماع بكم والهدف اليوم ان نشجع التصدير وتخفيف الحمل على الصناعيين بشكل عام وغير مقبول التأخير في عمليات التصدير والابتزاز الذي يحصل للصناعيين في عدة مراحل. واتفقنا على آلية عمل تساهم في تعزيز الاجراءات المتعلقة بالتصدير والمساهمة في تحديد سعر واضح وشفاف للصادرات ومدة 21 يوما بالنسبة لمدة الحفظ والتخزين في المرفأ».