الرئيس الفرنسي ماكرون قام بالتركيز على الإصلاحات وتحدث كثيراً عن الكهرباء ويبدو ان أي رئيس حكومة سيأتي سيقوم بتعيين خبير اختصاص بوزارة الطاقة وخاصة الكهرباء لان خسائرها 47 مليار دولار اكثرهم خلال العشر سنوات الماضية التي سيطر التيار الوطني الحر على وزارة الطاقة.

فهل يتخلى التيار الحر عن وزارة الطاقة ام يبقى مسيطراً عليها كي لا يتم تعيين مدير للكهرباء والهيئة الناظمة لشركة كهرباء لبنان.