صار على المواطن اللبناني أن يَعي بأنّ المزاح مع هذا الفيروس، او العناد امامه، او التعالي عليه كما هو حاصل في كثير من المناطق اللبنانية، صار على المواطن أن يدرك أنّ المستشفيات طافت بالمصابين ولم تعد هناك أسرّة فيها للحالات الخطيرة، وهي لا تحصى، وأعداد الاصابات اليومية قفزت فوق مستوى الخطر، وبالأمس تجاوزنا الـ1500 إصابة، وكل المؤسسات الصحية الدولية دقت اجراس الخطر الشديد، بأنّ لبنان اصبح في رأس قائمة الدول المنكوبة بهذا الوباء، والاكثر عجزاً من بين دول العالم على فِعل شيء أمامه بعدما أفلت من يدها.

كل المؤشرات تحذّر من أنّ لبنان مقبل على «كارثة كورونية»، ومسؤولية المواطن صارت مضاعفة أن يحمي نفسه بنفسه، ويؤمّن سبل حمايته وتحصين مجتمعه. وأقل المسؤولية هنا هو اعلان الانتفاضة على الذات، ووقف جريمة »الانتحار الجماعي«» وسلاحها القاتل هو «الاستهتار العمد« وعدم الالتزام بالحد الادنى من الإجراءات الوقائية الذاتية، الذي جعل مصير كل اللبنانيين على كفّ «كورونا»، ألم يحن الأوان لكي ندرك ما نحن فيه، وما يتهدّدنا ويتهدّد أهلنا ومجتمعاتنا، ونحتكم الى العقل قبل أن يفتك بنا الفيروس الخبيث؟!

مستشارة دياب للشؤون الطبية

اعتبرت مستشارة رئيس الحكومة في حكومة تصريف الأعمال حسان دياب للشؤون الطبية بترا خوري، في حديث تلفزيوني، ان «الوضع الوبائي في لبنان ليس جيداً، والخيارات قليلة امامنا والفيروس باقي معنا ويجب علينا ان نقوم بالتعايش معه اضافة الى تغيير سلوكنا، وفي ظل جلوس الاطفال في المنازل الكل لاحظ كم يتكبدون الاهل من الصعوبات لكي يقومون بتغيير سلوك الطفل».

ولفتت خوري الى انه «يمكن للأساتذة ان يساهموا في تقديم المساعدة لتغيير سلوك الاطفال»، موضحة ان «مكان الاطفال في المدارس ، ولكن ضمن قيود متشددة للحد من انتشار كورونا، وان يتم فتح المدارس على قاعدة الحضور في المدرسة والتعلم عن بعد».

9 اصابات في الحدت

وزعت بلدية الحدت بيانا، عن تطور الوضع الوبائي في البلدة حتى اليوم قالت فيه: «17 حالة شفاء، 9 إصابات جديدة خلال ال24 ساعة الماضية، من ضمنهم 3 إصابات من المخالطين، 173 مجموع الحالات الايجابية النشطة قيد المتابعة و190 مخالطا في الحجر المنزلي الإلزامي».

اجراء فحوص مجانية في فنيدق العكارية

باشرت بلدية فنيدق وخلية الازمة وإدارة الكوارث فيها وإتحاد بلديات جرد القيطع بالتعاون مع الجامعة اللبنانية الاميركية في بيروت ومستشفى رزق الجامعي، بإجراء فحوص pcr مجانية لعدد من أبناء البلدة، في إطار الجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وتستمر الحملة لغاية الرابعة عصرا في قاعة البلدية وسط حضور كبير من أبناء البلدة.

..وحالتا وفاة في عكار

أعلنت غرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار، في بيان اليوم، «تسجيل حالتي وفاة جديدتين بكورونا، ليصبح العدد الإجمالي لحالات الوفاة 21 حالة، وتسجيل 21 اصابة جديدة، ليرتفع إجمالي عدد المصابين المسجلين منذ 17 آذار الماضي الى 1375 مصابا، أما الحالات الايجابية قيد المعالجة فبلغت 437 حالة».

وأوضحت أن «عدد حالات الشفاء ارتفع الى 899 حالة، مع تسجيل 23 حالة شفاء جديدة، اما حالات الحجر المنزلي قيد المتابعة والمراقبة فبلغت 743 حالة».

خلية أزمة الضنية: 14 إصابة

أعلنت خلية الأزمة والطوارىء في اتحاد بلديات الضنية، في بيان اليوم، «تسجيل 14 إصابة بفيروس كورونا، وتوزعت الإصابات على بلدات قرصيتا 4، بخعون 4، السفيرة 2، وإصابة واحدة في كل من بلدات سير، مراح السفيرة، حقل العزيمة وديرنبوح».

ادارة أزمات الكورة: 14 اصابة

أعلنت لجنة إدارة الأزمات في قضاء الكورة، في نشرتها اليومية، تسجيل 14 حالة إيجابية جديدة في الكورة خلال 24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي: بشمزين 1، راسمسقا 2، بترومين 2، بتوراتيج 1، بصرما 1، كفرصارون 1، كوسبا 1، أنفه 2، بدبا 2 وحالة واحدة قيد التحقق.

22 حالة ايجابية في قضاء زغرتا

أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، تسجيل 22 حالة إيجابية جديدة خلال ال24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الاتي: زغرتا:7، مرياطة:1، مزرعة التفاح:1، مجدليا: 6، أرده: 1، أصنون:3، كفرصغاب:1، كرمسده:1، كفردلاقوس:1.

30 اصابة في الناعمة

أعلنت بلدية الناعمة - حارة الناعمة تسجيل 30 إصابة بفيروس كورونا. وشددت البلدية على «ضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي واستعمال أساليب الوقاية، حفاظا على السلامة العامة»، ودعت المخالطين الى «مراجعة البلدية لاجراء فحوص ال PCR.

خلية أزمة جبل عامل: 5 اصابات وحالة شفاء

اعلنت خلية الازمة في اتحاد بلديات جبل عامل - مرجعيون، في تقريرها اليوم، ب «تسجيل 5 حالات جديدة بفيروس كورونا، وهي ثلاث حالات واحدة في مجدل سلم، 1 في مركبا، 1 في كفركلا، اضافة الى حالتين وافدتين من بيروت: 1 في رب ثلاثين و1 في بلاط، وحالة شفاء واحدة في بلدة العديسة».

فحوص PCR في مخيم البص

أجرى فريق وحدة كورونا في مستشفى الهمشري، التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني برئاسة زياد أبو العينين، بتوجيهات من سفير دولة فلسطين أشرف دبور ومتابعة قائد منطقة صور التنظيمية والعسكرية لحركة «فتح» توفيق عبدالله، صباحا، فحوص PCR في مخيم البص في صور، وذلك بعد ارتفاع معدل الإصابات.