تحوم الشكوك حول مصير المباراة الودية المقررة بين منتخبي كوريا الجنوبية وقطر بعد غد الثلاثاء، بعد إصابة ستة من لاعبي المنتخب الكوري وأحد أفراد الطاقم الفني بفيروس كورونا.

وجاءت هذه النتائج بعد مباراة ودية أمس السبت، خسرتها كوريا الجنوبية أمام المكسيك 2-3 في فيينا عاصمة النمسا.

وقالت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء، إن كوريا أبلغت في البداية عن وجود أربع حالات إيجابية في صفوف اللاعبين وحالة واحدة بين أفراد الطاقم الفني للمنتخب، قبل نحو 20 ساعة من موعد انطلاق المباراة الودية أمام المكسيك.

وبعد إعادة فحص اللاعبين الذين جاءت نتائجهم سلبية، ظهرت نتيجتان إيجابيتان جديدتان، وأقيمت المباراة بعد مشاورات مع مسؤولي الاتحادين المكسيكي والنمساوي لكرة القدم.

وقالت وكالة "يونهاب" نقلا عن الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم في بيان، إنه يمكن إقامة أي مباراة طالما توفر لكل فريق 13 لاعبا لائقا صحيا، مع وجود حارس مرمى واحد على الأقل. وأضافت الوكالة، أن كوريا الجنوبية كان لديها 19 لاعبا لائقا، بينهم اثنان من حراس المرمى.

ومن المقرر أن تلتقي كوريا الجنوبية مع قطر، بطلة آسيا، في مباراة ودية في مدينة ماريا إنسرسدورف بالنمسا، بعد غد الثلاثاء.


روسيا اليوم.