أشار مدير عام مستشفى بيروت الحكومة فراس أبيض، إلى أن «الأمس جلب أخباراً جيدة. كنا بحاجة ماسة لأسرة العناية المركزة الإضافية التي تم الإعلان عنها، وقد أتت في الوقت المناسب، خاصة مع العدد القياسي الذي سجل امس لوفيات الكورونا. لكن مع ذلك تجدر الإشارة إلى أن هناك مقايضة، فالأسرّة الإضافية سوف يكون لها ثمن».

وفي تصريح عبر مواقع التواصل الإجتماعي، لفت الأبيض إلى ان «الأطباء والممرضين العاملين في هذه الاقسام لم يكونوا جالسين بلا عمل. فمن أجل فتح أجنحة كورونا جديدة، كان لا بد من تقليص الخدمات الأخرى. لقد تم تأجيل العمليات الجراحية الاختيارية، وتخفيض اسرة العناية لأمراض القلب والجهاز التنفسي وغيرها من الأمراض الحرجة، كما تم إغلاق بعض العيادات».