اعتقلت قوات إنفاذ القانون في إسبانيا، 131 متظاهرا خلال أسبوع، 112 منهم في كتالونيا، إثر مظاهرات احتجاجية خرجت للتنديد باعتقال مغني الراب بابلو هاسل.

وقام المحتجون بالتوجه إلى السجن الذي يقضي فيه المغني عقوبته مرددين اسمه، ثم تحولت الاحتجاجات إلى اشتباكات مع ضباط إنفاذ القانون.

وكانت قوات الأمن الإسبانية قد اعتقلت الثلاثاء الماضي، مغني الراب بابلو هاسل الذي كان قد صدر في حقه حكم بالسجن لمدة 9 أشهر، بسبب تغريدات هاجم فيها النظام الملكي الإسباني وقوات الأمن وتحصن في إحدى الجامعات بلييدا (كتالونيا) لمنع الشرطة من اعتقاله.

وقد أثار هذا الحكم في حق بابلو هاسل جدلا في كل إسبانيا ونظمت العديد من الوقفات والتظاهرات الاحتجاجية في مدريد وبرشلونة، لدعم مغني الراب، كما وقعت أكثر من 200 شخصية من الأوساط الثقافية والفنية والأكاديمية عريضة لدعم هذا المغني.

سبوتنيك