شهد مركز تزلج كفردبيان زحمة غير مسبوقة ما ادى الى بلبلة كبيرة استدعت الى تدخل بلدية كفردبيان وبالتعاون مع الشركة المعنية الطلب من المواطنين عدم التوجه الى حلبات التزلج. وبعد خروقات فاضحة ومحاضر ضبط بحق المخالفين تم اعلان اقفال المركز نهائيا.

وقد أعلن المسؤولون عن حلبات التزلج في منطقة المزار – كفردبيان الإقفال النّهائي لهذا الموسم “بعد الزحمة التي شهدتها، وما حصل من عدم التزام المواطنين بأدنى إرشادات السلامة للوقاية من الوباء”.كما أشاروا إلى أنّهم حاولوا القيام بكلّ ما أمكن “ولكنّ الوقاية تأتي أولاً، ولذلك سنُقفل أبوابنا مُرغَمين”.

وكانت بلدية كفردبيان برئيسها دكتور بسام سلامة اعلنت عن انعقاد اجتماع بعد ظهر اليوم إثر الحادثة التي حصلت مع القيمين على المنتجع لاتخاذ القرار المناسب دون اي تهاون في صحة المواطنين وقالت:” اما الالتزام بالمعايير والشروط التي تم الاتفاق عليها اما الاقفال”.