إفتتح رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق معرض قمر المدينة الثاني، الذي نظمته مجموعة من تجار المدينة، بإشراف وتنسيق لجنة التنمية المحلية والجمعيات برئاسة عضو المجلس البلدي الدكتور باسل الحاج، في مقهى "روبستا".

حضر الافتتاح رئيس الرابطة الثقافية في طرابلس والشمال رامز فري، منظمة النشاط رندا منقارة وعدد من التجار المحليين والمغتربين من مختلف المناطق الشمالية.

بعد قص الشريط التقليدي، جال يمق والحاضرين في أرجاء المعرض الذي ضم أعمالا يدوية وصناعات منزلية من مواد غذائية ومنتوجات حياكة بأسعار تشجيعية تساهم في التوفير على الشاري وتأمين دخل للتجار المشاركين.

وتحدث يمق عن "أهمية المعرض، واحتياجات طرابلس ودور التجار وأهمية التضامن لدفع الحركة الاقتصادية"، وقال: "أشكركم على مشاركتكم في هذا الانجاز المفيد لأبناء طرابلس في ظل الضائقة الاقتصادية والصحية، لاسيما وأن المعرض يشجع الابتكارات اليدوية والصناعة المحلية، كما يشجع الناس على الشراء بأسعار مقبولة في إطار التكافل والتكامل الإجتماعي".

وتابع: "بتعميم هذه التجربة في مناطق طرابلس واحيائها نكون قد خففنا من شدة وطأة الوضع الاقتصادي الصعب على المواطن في طرابلس، وساهمنا بدعم صغار التجار ولهذا يجب ان يكون النشاط مثالا لحث الجمعيات الاقتصادية والاهلية المحلية للقيام بأعمال

منتجة وإيجابية، بتعاون مثمر مع بلدية طرابلس والجمعيات".

وختم: "باسمي واسم أعضاء المجلس البلدي وباسم الرابطة الثقافية في طرابلس، نشجع هكذا اعمال رائدة لتبقى طرابلس ام الفقير ولا يبات فيها جوعان".

وبدورها، شكرت منقارة، البلدية على" مساعدتها في انجاح فعاليات المعرض"، وقالت: "كما يقول المثل الصيني "لا تعطني سمكة ولكن علمني كيف اصطاد السمك". انظروا أين أصبحت الصين وسنغافورة. نحن لا نريد مئة ألف ليرة ولا كرتونة إعاشة. نريد أن ننتج من اقتصادياتنا بعيدا عن الفساد والسرقات، ونبني مدينتنا بتضامننا لمصلحة الجميع، فطرابلس تستحق الرعاية والعناية من مؤسسات الدولة".

وأشارت الى أن "المعرض يستمر حتى 15/4/2021 ضمنا، من الساعة الحادية عشرة صباحا وحتى التاسعة مساء"، وفي أيام رمضان حتى قبل موعد الإفطار بساعة".