وصل رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان اليوم الأربعاء إلى موسكو لإجراء مفاوضات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وصرح بوتين في مستهل الاجتماع مع باشينيان: "دون أدنى شك هناك العديد من المواضيع الواجب بحثها فيما يتعلق بتطوير العلاقات الثنائية، وتخص المسائل الأكثر إلحاحا وشدة بطبيعة الحال تطبيع الوضع في إقليم قره باغ وحوله".

بدوره، ثمن باشينيان إسهام بوتين الشخصي في استقرار الوضع في الإقليم المتنازع عليه بعد انتهاء الجولة الأخيرة من الصراع بين الجانبين الأرمني والأذربيجاني، مشددا على أن تواجد قوات حفظ السلام الروسية أصبح أهم عامل لضمان استقرار وأمن المنطقة.

وأشار باشينيان إلى أن مسألة عودة جميع العسكريين الأرمن الأسرى لدى أذربيجان لم تحل بعد.

بالإضافة إلى ملف قره باغ، بحث الزعيمان التعاون بين موسكو ويريفان في مجال محاربة تفشي فيروس كورونا، حيث أكد باشينيان أن أرمينيا ستتسلم غدا أول شحنة من لقاح "سبوتنيك V" الروسي تضم 15 ألف جرعة.

وشدد رئيس الوزراء الأرمني على أن بلاده تحتاج إلى أكثر من مليون جرعة، معربا عن أمل يريفان في اقتناء المزيد من اللقاح الروسي.

وتعهد بوتين في المقابل بحل مسألة إمداد أرمينيا بـ"سبوتنيك V"، لافتا في الوقت نفسه إلى ضرورة ألا يأتي ذلك على حساب المستهلكين الروس.

وأقر الرئيس الروسي بأن حجم التبادل التجاري بين الدولتين شهد خلال العام الأخير تراجعا على خلفية جائحة فيروس كورونا، مبديا قناعته بأن روسيا وأرمينيا سوف تتمكنان قريبا من العودة إلى المستوى السابق والمضي قدما في رفع هذا المعدل.

كما أكد باشينيان أنه يريد أن يناقش مع بوتين اليوم إمكانية بناء محطة نووية جديدة في أرمينيا.

المصدر: نوفوستي + تاس