في تصريح جديد، الأربعاء، قالت وكالة الأدوية الأوروبية إنه ليس هناك مخاطر محددة بحصول جلطات من جراء الحصول على لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا.

وجاءت التصريحات الجديدة لتفاقم الجدل بشأن اللقاح بعد ساعات من تصريح مغاير.

والثلاثاء، أكد مسؤول في وكالة تنظيم الأدوية الأوروبية وجود صلة بين لقاح أسترازينيكا وحالات تجلط الدم التي لوحظت بعد أخذه.

وقال ماركو كافاليري، مسؤول استراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية، في مقابلة مع صحيفة "إل مساجيرو" الإيطالية: "يمكننا الآن أن نقول ذلك، من الواضح أن هناك صلة مع اللقاح. ولكننا لا نعرف بعد ما الذي يسبب رد الفعل هذا"، حسب ما نقلت "فرانس برس".

وكانت وكالة الأدوية البريطانية، قد أعلنت السبت، أن 7 أشخاص تلقوا لقاح أسترازينيكا توفوا بسبب جلطات دموية، من إجمالي 30 حالة تم تسجيلها حتى الآن.

وتلقت الوكالة حتى يوم 24 مارس تقارير عن 22 حالة تخثر دموي وريدي دماغي، وثماني حالات أخرى لجلطات مرتبطة بنقص الصفائح الدموية من إجمالي 18.1 مليون جرعة تم إعطاؤها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن جون راين مدير الوكالة قوله "فحصنا المعمق لهذه التقارير مستمر".

يذكر أن عددا من الدول، معظمها أعضاء في الاتحاد الأوروبي، علقت لفترة استخدام لقاح أسترازينيكا على خلفية التقارير حول تجلط الدم.