دهمت المدعي العام لجبل لبنان القاضية غادة عون لليوم الثاني على التوالي، شركة "مكتّف" للصيرفة في عوكر، لاستكمال التحقيقات.

ويشهد محيط الشركة تجمعاً لعدد من مؤيّدي القاضية عون، علماً أنّ القاضي سامر ليشع موجود داخل الشركة.

وليس بعيدا، دعت القاضية عون المعتصمين أمام شركة "مكتف" للصيرفة في عوكر، الى "إبقاء اعتصامهم سلمي"، مشيرة الى "أننا نعمل ضمن القانون وندرس ملفات قضائية ولا نريد التطاول ولا الاعتداء على أحد".

وكان رئيس شركة مكتّف الماليّة ميشال مكتف قال في حديث تلفزيوني: "فوجئنا بحضور القاضية غادة عون مع بعض العونيين ويعمدون إلى تكسير مدخل المبنى ويحاولون دخوله بالقوّة".

أضاف "نناشد الجيش وقوى الأمن الداخلي التدخّل فهناك قاضية تأتي مع حزبيين يقدمون على أعمال شغب بحق ملكيّة خاصة. لي الشرف أنّي كنت في 14 آذار وهذا الملف سياسيّ بإمتياز ولا شيء إسمه "حماية المودعين".

وختم مكتف: "مستعدون لتقديم المستندات اللازمة كافّةً ونحن تحت القانون وأنا شاهد ولستُ متهّماً في هذه القضيّة".