جلال بعينو

يبرهن السائق اكزافييه مسعد عن مستواه الرفيع في القيادة من خلال نتائجه المميزة في البطولات التي ينظمها النادي اللبناني للسيارات والسياحة الممثل الوحيد للاتحاد الدولي للسيارات(فيا) في لبنان .فمسعد، المولود في العام 1983 ومن رياق البقاعية ،يتسيّد بطولة لبنان لسباقات السرعة(سبيد تست) لفئة السوبر سيريز(سيارات فوق ال2000 سنتم3) وما زال يحقق اللقب تلو الآخر في هذا النوع من السباقات وآخر ألقابه المركز الأول للسباق الأول للسرعة الذي اقيم في كازينو لبنان الشهر الفائت.ويملك مسعد سيرة شخصية زاخرة بالألقاب اذ احرز لقب بطولة لبنان لفئة السوبر سيريز ثماني مرات منافساً وبشراسة السائقين المميزين والموهوبين في فئة المحترفين وعلى رأسهم روجيه فغالي وبول قصيفي وسلبم واكيم وغيرهم من السائقين المميزين.بدأ اكزافييه مسعد مسيرته في الرياضة الميكانيكية في العام 2008 عبر المشاركة في بطولات النادي اللبناني للسيارات والسياحة من سباقات سرعة وانجراف(دريفت) ومسابقة "ريد بل بارك دريفت"(مسابقة الانجراف ) فحقق نتائج مميزة فيها اذ احرز 8 مرات بطولة لبنان لفئة السوبر سيريز والمركز الثالث خلال مسابقة "ريد بل بارك دريفت".ومنذ دخوله معترك الرياضة الميكانيكية ترافقه سيارته الميتسوبيتشي لانسر ايفو 7 كرفيقة دائمة في سباقات السرعة(من تحضير كاراج "هيدرا بيرفورمانس") فكان وجهها "فأل خير" عليه وعلى مسيرته.ويقول مسعد"برزت في سباقات السرعة وفي الدريفت لكن وفي حال سمح الوضع الاقتصادي فأنني اطمح للمشاركة في سباقات تسلّق الهضبة ولما لا في الراليات ساعياً الى تحقيق نتيجة جيدة في البطولتين على غرار نتائجي في سباقات السرعة والانجراف".وحول ابرز منافسيه في سباقات السرعة(فئة السوبر سيريز) ، يجيب مسعد "ينافسني السائقين ايلي غانم وبيار رزق .ومن يتابع نتائج سباقات السرعة يلاحظ اوقاتي التي تكاد تلامس اوقات سائقي فئة المحترفين".وحول هدفه في الموسم الحالي يقول البطل اكزافييه مسعد"طبعاً احراز لقب بطولة لبنان لفئة السوبر سيريز للمرة التاسعة واجتزت اول خطوة باتجاه تحقيق هذا الأمر عندما احرزت لقب السباق الاول للعام الجاري.واود ان اشير الى انني احرزت المركز الثالث في بطولة لبنان للانجراف (فئة المحترفين) لعام 2019 ".وكشف مسعد "ان روجيه فغالي هو افضل سائق راليات وفي مسابقة الدريفت يبرز السائقان فادي البستاني وكفاح هلال كما أنني معجب بأداء السائق عبدو فغالي في سباقات تسلّق الهضبة لكنه لا يشارك منذ سنوات ".ورداً على سؤال حول مشاركاته في العام الجاري اجاب مسعد" سأشارك في بطولتي سباقات السرعة والانجراف وفي "ريد بل بارك دريفت" في حال اقيمت هذه المسابقة في العام الجاري".

دوّن السائق اكزافييه مسعد اسمه في كتاب ابطال الرياضة الميكانيكية عبر القابه الثمانية في بطولة لبنان لسباقات السرعة مظهراً مستوى مميز في القيادة ان كان في السبيد تيست أم في الانجراف مع الأمل ان ينجح هذا السائق الشاب في المشاركة لاحقاً في الراليات وسباقات تسلّق الهضبة في حال نجح في تأمين رعاية وهو قادر على تحقيق نتائج مميزة وهو السائق المميّز الذي نجح في ميدان الدريفت وسباقات السرعة ويسعى الى تسلّق السلم درجة درجة عبر المشاركة في باقي البطولات فمستواه في القيادة يُظهر "علو كعبه" وارقامه المسجلة في الطلعات أقل دليل على ذلك.

فهل يدخل اكزافييه مسعد عالم الراليات وسباقات تسلّق الهضبة ؟

نأمل ذلك لسائق متمرّس في القيادة مع اظهار مهاراته امام من يتابعه من دون أن ننسى انه ابن البقاع و قادر على "خربطة حسابات" اي سائق لبناني خاصة أن لبنان شهد العشرات من السائقين المميزين في الراليات وتسلق الهضبة وسباقات السرعة والانجراف وغيرها والذين برزوا ليس فقط في لبنان بل في السابقات الخارجية.

فالرياضة الميكانيكية اللبنانية من الرياضات التي بيّضت وجه لبنان ورفعت العلم اللبناني خارجياً على وقع النشيد الوطني اللبناني طوال عقود عدة.